• ×

قائمة

Rss قاريء

حروق الليزر من الدرجة الأولى قد تستغرق عام أو عامين للشفاء

يجب الاستعانة بممارسين وأطباء مسجلين ومعتمدين لتجنب حدوث أثار جانبية غير سارة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دبي-نبراس 

حظيت عمليات التجميل كإزالة الشعر بالليزر بإقبال كبير لدى السيدات كونها الحل الأمثل للتخلص من الطرق التقليدية، وإزالة الشعر غير المرغوب فيه بشكل شبه دائم، وتعزيز الثقة بالنفس، بيد أن مجموعة من الإجراءات الخاطئة أدت إلى ظهور بعض المخاطر لهذه العمليات.
وقالت الدكتورة إيفانا جانبيه، أخصائية الأمراض الجلدية في مركز كوزمسيرج: "تستهدف عمليات إزالة الشعر بالليزر بصيلات الشعر، وفي حالة عدم توخي الدقة عند إجراء العملية، فقد تؤدي إلى حروق شديدة من الدرجة الأولى، وظهور قروح وبثور في البشرة، وتصبغ قد يستغرق عاماً أو اثنان للشفاء وذلك وفقاً لدرجة لون البشرة".
وتتضمن عملية إزالة الشعر بالليزر تسليط ضوء الليزر الذي يعمل بالطاقة العالية لقتل بصيلات الشعر من جذورها، وتُعتبر هذه العملية من العمليات البسيطة، بيد أنها غالباً ما تترك حروق وتصبغات عند إجراء العملية من قبل فنيين غير مؤهلين أو غير مرخصين باستخدام معدات طبية خطيرة. وتشمل قائمة علامات حروق إزالة الشعر دون حصر التورم الشديد، واحمرار البشرة، وتؤدي في بعض الحالات إلى تغير لون البشرة والتي قد تُصبح مرئية.
ويتم إجراء عملية إزالة الشعر في الكثير من الأحيان باستخدام آلات إزالة الشعر، والتي تعمل على تسخين بصيلات الشعر تحت سطح الجلد لمنع نمو الشعر مؤقتاً. وقد تتسبب هذه الأدوات بكل بساطة بحروق من الدرجة الأولى، وأنواع أخرى من إصابات البشرة عند استخدامها بإهمال.
وأضافت الدكتورة جانبيه: "من الشائع جداً حدوث حروق في البشرة في حالة إجراء علاجات الليزر من قبل فنيين لا يتمتعون بالخبرة الكافية، أو في حالة سوء اختيار جهاز الليزر، أو الإصرار على الاعتماد على النفس في إزالة الشعر غير المرغوب فيه في المنزل. فمن المهم اللجوء إلى العلاجات عن طريق أطباء وممارسين مرخصين ومعتمدين لتجنب الآثار الجانبية غير السارة والحروق من الدرجة الأولى".
ويُوصى إلتزام الأخصائيين باختيار الجهاز الصحيح لإزالة الشعر بالليزر والذي يناسب كل نوع بشرة، وأن يحرص المرضى على اختيار المراكز المسجلة والمعتمدة لتجنب حدوث حروق في البشرة بعد إزالة الشعر بالليزر.
ويجب اتباع النصائح التالية عند البحث عن علاجات إزالة الشعر بالليزر:
 الحرص على إجراء العملية في عيادة مهنية وبإشراف خبير في تنفيذ هذا النوع من العلاجات.
 ينبغي أن يكون جهاز إزالة الشعر بالليزر معتمد من قبل الهيئات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن يكون الجهاز ملائماً لنوع البشرة ولونها.
 في حالة الشعور بحرق من الدرجة الأولى، يجب استخدام مرهم للجلد أو علاج المناطق التي تعرضت للتهيجات باستخدام كمادات ثلج، وتناول مسكن للألم حسب وصفة الطبيب.
واختتمت الدكتورة جانبيه: "قطعت علاجات إزالة الشعر بالليزر شوطاً طويلاً خلال السنوات القليلة الماضية، وتنوعت خياراتها المتاحة، ليصبح من الضروري اختيار المرضى للخبراء القادرين على تجنب حدوث حروق من الدرجة الأولى أو أي إصابات للبشرة".
وتؤكد الإحصائيات بأن حجم سوق التجميل بالليزر قد بلغ 639.76 مليون دولار في العام 2017، ومن المتوقع تحقيق إيرادات بنحو 1,591.58 مليون دولار في العام 2024، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ نحو 12.15 بالمائة بين عامي 2018 و2024.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : ايتوس واير
 0  0  104

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا

آخر الأخبار