• ×

قائمة

Rss قاريء

"غرفة مكة" تجدد عقد إدارة مستودعاتها مع غرفة جدة لعشر سنوات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة-نبراس 



جددت الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة اليوم (الأحد) عقد إدارة وتشغيل مشروع مستودعاتها مع غرفة جدة لمدة عشر سنوات مقبلة، وذلك في خطوة وصفت بأنها ترسخ للعلاقات التاريخية بين الغرفتين الشقيقتين، وتأتي امتدادا لأواصر التعاون الدائم والمستمر بينهما، حيث وقع عن غرفة مكة المكرمة رئيس مجلس الإدارة هشام بن محمد كعكي، ونيابة عن غرفة جدة وقع نائب رئيس مجلس إدارتها مازن بن محمد بترجي.

وأوضح رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي تميز العلاقات بين غرفتي مكة المكرمة وجدة، الذي يأتي ضمن التعاون بين منظومة الغرف السعودية بما يرسخ للأداء المتميز في خدمة الاقتصاد السعودي وقطاعاته المختلفة.

وتابع: نحن اليوم بين قطبين من أقطاب الغرف التجارية السعودية، كل الاتفاقيات بينهما هي أعمال مباركة لما فيها من خير ومنافع متبادلة، ونقل مثل هذه المبادرات في التعاون واستمرارها لسنين طويلة تشكل قدوة لجميع الغرف التجارية في التكامل بينها والوصول إلى رؤى مشتركة.

وعقب تدشينه للموقع الالكتروني لمجلة تجارة مكة الالكترونية أثنى رئيس مجلس الغرف السعودية على ما اعتبره نقلة نوعية للمنصة الإعلامية لغرفة مكة المكرمة، قائلا :هذا العمل المتقدم ليس على مستوى الغرف بل على مستوى المنشآت في القطاع الثالث للأعمال في المملكة، وسنعمل على إرسال فريق للاستفادة من هذه التجربة الثرية في غرفة مكة المكرمة، واتوقع أن على الغرف التي تريد أن تتقدم في محتواها الإعلامي ان تستفيد من هذه التجربة، وهي ثقافة نود أن تنتشر لدى الجميع حتى نستفيد من خبرات بعضنا البعض، ومن الاعمال والمبادرات، حتى نوفر الوقت والجهد ويكون العمل تكاملي، وهو عمل يجري بحثه حاليا بالاستفادة من المزايا النسبية المتشابهة بين الغرف التجارية، وهو مشروع في طور الدراسة حاليا.

بدوره، أكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام بن محمد كعكي أن توقيع هذا العقد يؤكد الشراكة المستمرة بين الغرفتين الشقيقتين، ويأتي تجديدا للعلاقة التعاقدية بينهما والمستمرة، والقاضية بإدارة وتشغيل واستثمار المستودعات العائدة لغرفة مكة المكرمة.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة إن تجديد عقد إدارة المستودعات مع غرفة جدة يؤكد رسوخ العلاقات الاستراتيجية والتاريخية المتميزة الممتدة لأكثر من أربعة عقود بين الغرفتين، وجاء العقد لدفعها للأمام بعشرة سنوات أخرى بل وأكثر من ذلك لتنمية موارد الغرفتين، ولمصلحة الاقتصاد الوطني، ومصلحة المشتركين ولفائدة المستودعات.

من جهته، أكد نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بن محمد بترجي مثالية الشراكة والتعاون القائم مع غرفة مكة المكرمة، وهما أقدم غرفتين سعوديتين يعملان في تناغم كامل وشراكة لخدمة قطاعات الأعمال في منطقة مكة المكرمة والاقتصاد الوطني.

وقال: نعمل سويا وفق أهداف مشتركة لخدمة المشتركين في منطقة مكة المكرمة، والعلاقة بين الغرفتين تسير في أفضل صورها مما يؤكد التعاون بين الطرفين لصالح مختلف القطاعات في المنطقة، ومعتبرا أن الاتفاقية استمرار لجهود مباركة من غرف جدة والطائف ومكة المكرمة لتنمية القطاعات المختلفة.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : admin
 0  0  331

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا

آخر الأخبار