• ×

قائمة

Rss قاريء

الجاسر يؤكد جاهزية منظومة النقل والخدمات اللوجستية واكتمال استعدادات مرافقها وكوادرها لتقديم أفضل الخدمات في حج 1445هـ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكة المكرمة-نبراس-المملكةالعربية السعودية 
أكد معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، جاهزية منظومة النقل والخدمات اللوجستية واكتمال استعدادات مرافقها وكوادرها وخططها التشغيلية لخدمة حجاج بيت الله الحرام لهذا العام 1445 وتوفير تنقل آمن وانسيابي لضيوف الرحمن من خلال مختلف المسارات الجوية والبرية والبحرية والسككية منذ وصولهم إلى المملكة ومرورهم بالمشاعر المقدسة وحتى اتمام نسكهم ومغادرتهم لبلادهم سالمين غانمين.
وقال معاليه عقب جولة ميدانية تفقدية للاطلاع على جاهزية قطاعات المنظومة والاستعدادات الجارية لخدمة ضيوف الرحمن: "إن منظومة النقل والخدمات اللوجستية حشدت كافة قدراتها وطاقاتها في قطاع الطيران ومرافق المطارات والموانئ والسكك الحديدية وشبكة الطرق والنقل العام والخدمات اللوجستية لتوفير ارقى الخدمات لضيوف الرحمن عبر أكثر من 47 ألف من كوادرها المتخصصة، وتم تهيئة 6 مطارات بالمملكة لاستقبال رحلات الحجاج مع تخصيص 21 ألف كادر بشري لخدمتهم في تلك المطارات و توفير 3,4 ملايين مقعد للحجاج على الرحلات الجوية؛ من خلال تهيئة 7700 ألف رحلة.
ونوه بالتكامل الرفيع بين أنماط النقل كافة لخدمة ضيوف الرحمن منذ وصولهم لمطارات المملكة وتنقلهم عبر 35 قطاراً من خلال شبكة قطار الحرمين السريع التي تنقل أكثر من 1.6 مليون مقعد؛ أو من خلال قطار المشاعر، مع توفير ٢٧ ألف حافلة لتنقل ضيوف الرحمن خلال رحلتهم الإيمانية.
وأوضح معاليه أنه تم رفع الطاقة الاستيعابية للمطارات والسكك الحديدية والخدمات اللوجستية والطاقات التشغيلية في الموانئ لتعزيز الأعمال اللوجستية ودعم سلاسل الإمداد وتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.
وبين أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية أدخلت هذا العام تقنيات حديثة وفق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية؛ مثل استخدام معدات إعادة تدوير الأسفلت لتسريع أعمال الصيانة والحفاظ على البيئة في شبكة الطرق، مع استخدام موسع لتقنية الدرون لفحص وتقييم شبكة الطرق باستخدام المسح الحراري وكذلك التوسع في مبادرة تبريد الطرق بالشراكة مع العديد من الجهات، حيث تم العمل على تنفيذ المبادرة في أكثر من موقع ومنها المنطقة المحيطة بمسجد نمرة في عرفات بإجمالي مساحة تتجاوز 25 ألف متر مربع، مما يسهم في خفض درجة الحرارة بحوالي 20% مقارنة في باقي الطرق.
وأشار معاليه إلى تهيئة شبكة الطرق المؤدية للمشاعر المقدسة كافة حيث تعد شبكة طرق المملكة الأولى على مستوى العالم في ترابطها, مبينا أنه تم تخصيص أكثر من 5 طرق رئيسة تخدم ضيوف الرحمن القادمين لمكة المكرمة حيث تم مسح أكثر من 13 ألف كم وصيانة أكثر من 5000 كم وفحص أكثر من أكثر من 1000 جسر.
وفي قطاع الخدمات اللوجستية والبريدية أشار وزير النقل والخدمات اللوجستية ، إلى أنه تم استكمال الاستعدادات اللوجستية كافة لخدمة ضيوف الرحمن بما في ذلك خدمة حج بلا حقيبة التي تُعنى بنقل وشحن أمتعة الحجاج وذلك من مختلف مناطق المملكة إلى المشاعر المقدسة والعكس لحجاج الداخل، مع مسار يخدم حجاج الخارج من المطارات إلى الفنادق ومن الفنادق إلى المطارات في رحلة الإياب، وتوفير خدمات لركاب قطار الحرمين تشمل حفظ وشحن أمتعة ركاب قطار الحرمين لتسهيل أداء المناسك للحجاج والمعتمرين دون الحاجة لحمل أمتعتهم، مع تقديم ميناء جدة الاسلامي كامل الخدمات اللوجستية لدعم سلاسل الامداد اللازمة.
وأكد أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية ستواصل العمل الحثيث لتقديم أفضل الخدمات وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة وفق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية ورؤية المملكة 2030 وبما يحقق التكامل مع الجهود والخطط التي تقوم بها مختلف الجهات الحكومية الأخرى لتقديم جميع التسهيلات لخدمة ضيوف الرحمن ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسلام وطمأنينة.
ورفع معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية خلال اللقاء الاعلامي لمنظومة النقل والخدمات اللوجستية في مشعر منى، شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-؛ على عنايتهما الكبيرة والفائقة لضيوف الرحمن، ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وطمأنينة.
من جانبه أكد معالي رئيس مؤسسة البريد السعودي المهندس آنف أبانمي أن هناك أكثر من 570 موظفاً مؤهلاً وفقاً لأفضل الممارسات العالمية للتعامل مع الحشود على خدمة ضيوف الرحمن وبما يدعم العمل التكاملي مع باقي الجهات المشاركة في موسم الحج.
فيما أفاد معالي رئيس مؤسسة البريد السعودي أنه تم تجهيز مكاتب لخدمة البريد الرسمي لخدمة 121 جهة حكومية وتعمل على مدار الساعة طيلة موسم الحج، إضافةً لتهيئة 45 موقعاً لخدمة ضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.
من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للموانئ عمر حريري أن الهيئة تشارك في خدمة ضيوف الرحمن من خلال ميناء جدة الإسلامي، الذي يُعد أحد المنافذ المهمة التي تقدم الخدمات للحجاج القادمين بحراً، كما يقدم الميناء خدمات لوجستية مباشرة، تسهم في توفير المستلزمات التموينية والطبية لضيوف الرحمن.
وأشار إلى أنه من خلال الميناء يتم توفير الخدمات والاستعدادات البشرية والمادية والفنية كافة من قِبل جميع الجهات ذات العلاقة، والتي تشمل صالات قدوم ومغادرة تتسع لعدد 1300 شخص، ومجهزة بعدد 100 نقطة لاستقبال الجوازات، إضافة إلى التجهيزات الجمركية، والأمنية، كما يُعد ميناء جدة الإسلامي هو المنفذ المخصص لاستقبال ومناولة الأنعام بشكل عام، المخصصة لبرنامج الهدى والأضاحي، التي يتم إنهاء إجراءات مناولتها وفسحها بالتعاون مع عدد من الجهات؛ للتأكد من سلامتها، ومن ثم نقلها إلى المشاعر المقدسة.
بدوره أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية الدكتور بشار المالك أنه سيتم في هذا العام , تجربة الأسوارة الذكية المحدثة في قطار المشاعر المقدسة والتي سيتم ربطها بتطبيق يعمل عبر الأجهزة الذكية ويحتوي دليلاً ارشادياً لاستخدام القطار، ويقوم بتنبيه الحاج بمواعيد رحلاته عبر القطار، وسيتم ربطه بتفاصيل حملات الحج حيث سيتمكن الحاج من الوصول إلى بيانات حملته وهواتف عبر التطبيق وكذلك يمكن إرشاده إلى موقع مخيم الحملة من خلاله.
ولفت النظر إلى أنه تم توفير أكثر من 1.6 مليون مقعد لخدمة ضيوف الرحمن في خطة موسم الحج بزيادة أكثر من 100 ألف مقعد مقارنة بالعام الماضين.
وأكد الرئيس التنفيذي للخطوط الحديدية جاهزية قطار المشاعر المقدسة لخدمة ضيوف الرحمن وذلك لنقل أكثر من مليوني راكب خلال موسم الحج عبر أكثر من ألفي رحلة، حيث اختتم التشغيل التجريبي بإجراء التمرين التكاملي وذلك بالتنسيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : alisar
 0  0  71

التعليقات ( 0 )