• ×

قائمة

Rss قاريء

ضمن جوائز التمويل الإسلامي العالمية المرموقة بنسختها لعام 2021

المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC) تحصد جائزة أفضل مؤسسة للتمويل التجاري الإسلامي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة_نبراس 


أعلنت جوائز التمويل الإسلامي العالمية The Global Islamic Finance Awards®بأن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة قد حصدت جائزة تقديرية عن فئة "أفضل مؤسسة للتمويل التجاري الإسلامي"، وذلك ضمن جوائز التمويل الإسلامي العالمية المرموقة بنسختها لعام 2021.


وفي أعقاب تسلمه للجائزة، قال المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، "من دواعي فخر المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة أن تنال مجدداً جائزة أفضل مؤسسة للتمويل التجاري الإسلامي على المستوى العالمي، وذلك بعدما حصدت على الجائزة نفسها في عام 2018. وهذا ليس مجرد إنجاز نحتفل به بصحبة فريق عملنا وحسب، بل نرى فيه أيضاً حافزاً مهماً يمنحنا الفرصة لنلمس التأثير الكبير لمشاريعنا واستثماراتنا على اقتصادات المناطق التي نعمل فيها، لاسيما منذ بدء تفشي جائحة كوفيد 19 وحتى يومنا هذا. نحن سعداء بالنتائج التي نحققها وعازمون على مواصلة بذل الجهود الدؤوبة لتقديم مزيد من الدعم إلى الدول الأعضاء."


وأضاف المهندس سنبل بالقول، " لقد قدمت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، منذ تأسيسها في عام 2008 ، تسهيلات بمبلغ 58 مليار دولار أمريكي لتمويل التجارة، في حين بلغت التسهيلات المدفوعة 48 مليار دولار أمريكي، والتي تم تخصيصها لدعم قطاعات استراتيجية في الدول الأعضاء بما فيها القطاعات الحيوية، مثل الرعاية الصحية والطاقة والزراعة والشركات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من جملة قطاعات أخرى خلال الجائحة. وبالإضافة لذلك، بلغ إجمالي التمويلات التراكمية التي تم تقديمها من البنوك والمؤسسات المالية الشريكة 32,8 مليار دولار أمريكي، مما يعكس الدور الرائد للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة كمحفز تجاري قوي للدول الأعضاء."


عند بداية الجائحة، بادرت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة بالإسراع إلى إعادة توجيه التزاماتها التمويلية القائمة وأتاحت تسهيلات تمويل جديدة تُعنى بالتركيز على تلبية الاحتياجات الحرجة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وفي إطار مبادرة الاستجابة الأولية العاجلة للتعافي من الكوارث التي أطلقتها المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، قدمت المؤسسة 605 ملايين دولار أمريكي لمساعدة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في شراء المعدات والإمدادات الطبية الطارئة، بالإضافة إلى السلع الإستراتيجية، مثل السلع الغذائية الأساسية. وفضلاً عن ذلك، في إطار مبادرة الاستجابة للتعافي من الكوارث، خصصت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة مبلغًا إضافيًا قدره 550 مليون دولار أمريكي لدعم القطاعات الاستراتيجية على مدى العامين المقبلين، والذي يأتي أيضاً تماشياً مع المبادرة الثلاثية الأركان وهي (الاستجابة والاستعادة والبدء من جديد) التي أطلقها البنك الإسلامي للتنمية لتقديم تسهيلات تمويل عاجلة بمبلغ 2,3 مليار دولار أمريكي دعماً لبرنامج الاستعداد والاستجابة الاستراتيجي لمواجهة جائحة كوفيد 19.

وعلى صعيد جهود تنمية وتطوير التجارة، واصلت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة توسيع نطاق خدماتها ودعمها الفني وتنفيذ أنشطة بناء القدرات عبر إطلاق البرامج المختلفة، بما في ذلك برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية (AATB) ومبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية ((AfTIAS. وستتركز الأولويات الإستراتيجية للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة على مدى السنوات القادمة على مجالات عديدة، من ضمنها بناء الشراكات لإتاحة تأثير إنمائي مستدام من خلال تقديم هيكلية تمويل تجاري متكاملة وحلول لتطوير التجارة في الدول الأعضاء. وفضلاً عن ذلك، بصفتها لاعبًا نشطًا على الصعيد العالمي، تؤكد المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة التزامها الدائم بدعم الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : alisar
 0  0  29

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا