• ×

قائمة

Rss قاريء

أكثر من 30 دولة يشاركون بمنتدى شراكات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا 2021 لطاقة الغاز “

تحت شعار "توسيع الحضور العالمي، تعزيز الأثر الإقليمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض-نبراس 

اختتم اليوم ”منتدى جنرال إلكتريك شراكات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا 2021 لطاقة الغاز الافتراضي تحت شعار "توسيع الحضور العالمي، تعزيز الأثر الإقليمي"بحضور ممثلين عن نحو 220 مؤسسة من أكثر من 30 دولة حول العالم وذلك لتحديد الفرص ومعالجة التحديات لتقديم طاقة أنظف يسهل الوصول إليها وتلبي احتياجات أفراد المجتمعات في شتى أرجاء المنطقة.

ويركز المنتدى هذا العام بشكل خاص على التأقلم مع الواقع الذي فرضته جائحة "كوفيد-19" وتطوير مشهد الطاقة ليكون أكثر قدرة على تلبية الحاجة لوجود مصادر للطاقة أكثر استدامة وموثوقية وذات تكلفة معقولة وعقد المنتدى بشكل افتراضي على مدار أسبوع كامل وتخلله تنظيم الجلسات المرئية والجلسات التدريبية وجلسة تفاعلية للأسئلة والأجوبة، علاوة على لقاءات افتراضية شخصية بين الموردين وفرق العمل القيادية في "جنرال إلكتريك". وتناول المنتدى أيضاً قضايا حيوية على غرار السلامة والامتثال؛ والمشاريع؛ ولمحات عن سلسلة التوريد والقنوات الأمثل للحصول على مختلف الاحتياجات؛ وفوائد الإدماج والتنوع ضمن بيئة العمل؛ والأمن السيبراني.


وبهذه المناسبة، قال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي في جنرال إلكتريك أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: ”حرصنا في ”منتدى شراكات جنرال إلكتريك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا 2021 لطاقة الغاز على الوفاء بالتزاماتنا ومسؤولياتنا مدفوعين برؤيتنا لتأسيس عالم أفضل للجميع، ويلعب شركاؤنا الموردون دوراً رئيسياً في تحقيق هذا الهدف. ولاشك أننا ملتزمون بدعم ريادة الأعمال المحلية ومنظومة الموردين الإقليمية ضمن قطاع الطاقة، علاوة على تعزيز علاقات التعاون التي تمكننا من إطلاق حلول اقتصادية أفضل وأسرع وأكثر كفاءة وتلبي تطلعات العملاء. وبذلك، يمكننا جميعاً حفز وتيرة نمونا، والمساهمة في جهود تنويع الاقتصاد وخلق فرص العمل وتحقيق الأهداف التنموية الوطنية".

كما تعاوننا في العام 2020 مع أكثر من 650 مورد في المنطقة والعالم دعماً لعدد من الأهداف والمشاريع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وساهمنا بتأسيس أكثر من 125 شركة إقليمية لتلبية المتطلبات العالمية وفق أرقى المعايير حول العالم على مستوى السلامة والجودة وتقديم الخدمة والمنافسة.

ونظم المنتدى أيضاً حفل توزيع "جوائز الموردين" لتكريم إنجازات المؤسسات التي حققت نتائج لافتة في مجالات السلامة والجودة وتقديم الخدمة وثقافة العمل. وتلقت مؤسسة الموسى للكابلات المتخصصة التجارية من المملكة العربية السعودية التكريم عن فئة "السلامة" نظراً لحرصها على وضع السلامة والأمان في المقام الأول ضمن بيئة عملها ومواقع مشاريعها.

ويشار إلى أن "جنرال إلكتريك" قدمت دعمها لتطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي منذ أكثر من 80 عاماً. وتعمل اليوم تقنيات "جنرال إلكتريك" لتوليد الطاقة ضمن أكثر من 350 موقع في شتى أرجاء المنطقة وتساهم بتوليد نحو نصف الطاقة الكهربائية في دول مجلس التعاون الخليجي. وتشتمل استثمارات "جنرال إلكتريك" في هذه الدول على مجمع جنرال إلكتريك للصناعة وتكنولوجيا الطاقة في الدمام، والذي يتضمن مركزاً لخدمة وتصليح التوربينات الغازية؛ ومركزاً للبحوث والتطوير للبيئات الحارة والقاسية، ومركزاً للمراقبة والتشخيص عن بعد لأصول توليد الطاقة؛ علاوة على مركز جنرال إلكتريك السعودية للتوربينات المتقدمة، وهو استثمار مشترك مع "دسر" لتصنيع التوربينات الغازية ومكوناتها في المملكة العربية السعودية؛ ومركز الخدمة في جبل علي بدبي، والذي يقدم حلول الصيانة والاختبار والتصليح للمولدات والتوربينات الغازية؛ ومركز جنرال إلكتريك للتكنولوجيا في الكويت، المنشأة الأولى من نوعها في الدولة ويضم وحدات للتدريب والتأهيل والبحث والتطوير.

-انتهى-
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : alisar
 0  0  124

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا