• ×

قائمة

Rss قاريء

انها نهاية الاستفهامات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رغد مازن ظفر 

حذاء بارد يدخل الهواء معتدل المظهر ام حذاء ذا الوان حلوه غالي الثمن ؟!ولكن لا امتلك المال كما ان لدي مناسبه ولم اشتري الفستان بعد الذي يليق بمقامنا؟؟ ولكن خزانتي فيها مايناسب هذه ليست نهاية الابتسامات ولكنها نهاية الاستفهامات اذا علمتَ او علمتِ اننا كلنا نسير بقضاء الله وقدره الى الفرحة والمال او بهجة العائلة حتى وبدون مال نهاية ٠٠نهاية الفالحين الابرار .
الاستفهامات أن تبني حلم أحدهم في دنيته
أن تتناسى وحدتك بعمل الاكسرسايز
أن تتمايل مع رقصة لأن أحدهم يحب أن يراك ترقص او تغني
أن تفتح مواضيع مع أحدهم لأنه يحب أن تتفتح اساريرك
في وجه أحدهم غمة تزيلها عنه
لأنه يحبك او أحب عقلك فلا تذهب زعلاً عن عدوك وهذا من تجربتي فإنه لن يرحم قلبك نحن نتكلم هنا السعداء من حولنا
أن تجزل في النصيحة وتبلغها قلبك
لأن أحدهم فصح لك أنه اكثر أحدهم يفهمك

وأكثر قلب طيب هو قلب لك
الغموض هو أن يتملك أحدهم الحزن وأنت صامت متيه له حائر فيما تعمل!؟
أن تعترف لأحدهم أنه عجوز ولكنه جميل جدا
هذا المار في حياتك سيجعلها كلها عنفوان وبريق كما كسيت حياته بحسنةالجمال

ان ٍ لك اغلى الملائكة وهذا النبي قائد طيب

وهذا الملك خير من رعى رعيته
انا تكون وردة في حياة ٠٠شريكك
كلما اقترب منها شم رائحةً جميلة او علت ضحكته او حتى ابتسامته
وان لم يجدك احترمته واهديته شذى عبيرك ولو برساله
اعترف اني لم املك كتير من هذه الصفات بدون جنود الله فيمن حولي باقدارهم وبحلا قلبهم وبراءة اشكالهم وبعصبية بعضهم
تقاس رجولة المرء بانجازاته وتقاس انوثتها بحجم سعادة قلبها فهي ترى الالوان اكثر من الرجال وتمسك بصغيرها اكثر
وتتعلم السعي لحياة صغيرهما منذ ان كان في بطنها وتحترم كونه من ظهره
فهي بذلك٠٠
تبقى انثى حره لم تاكل بثديها فهي اما عامله راعية لنفسها واما شاكره لرجلها قانته لربها وهنا تصبح الاستفهامات بيضاء ليس فيها خللٌ او جحود من اي طرف وهنا ترقص الانثى ولكن بجانب من تحب ومع من تحب من زوجٍ او صديقات اناث وتتحدث بطلاقة مع الكل هنا لكل شىءٍ روح حتى الاستفهامات قد تنتهي بعلامة النقطة ومع ذاك يوجد فيها امل وهنا تفهم تفهم اخيرا في يومك كي تنام ان للاستفهام وقوفٌ بنقطة عند حبك عند للجنس الاخر فقط
ودمتم بود
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : سمر ركن
 0  0  131

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار