• ×

قائمة

Rss قاريء

انبثاق الصمت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نبراس-بشائر عبدالله -جدة 

خذيني بين يديكِ، وكأني طفلاً أرهقه البكاء، واحضني جسدي المرهق، وامسحي بيدكِ الناعمتين على رأسي وامسحي ما تناثر من الدموع، لا تدعيني أُحلِّق في فضاء الوهم، ولا تدعيني أخطو نحوهم .

علميني أن لا ابتسم لمن يحمل قناع الخيانة والخداع، وعلميني متى أعدهم أحباب قلبي وسرور ناظري.

لم أعد تلك الصغيرة المخبأ عنها أسرار الحياة ومتاعبها، فصرير تلك الأقلام، وصدى تلك الأصوات لا تزال تدوي في مسمعي.

أريد تلك الحكاية تعود؛ لكي أمزق صفحاتها وأنشرها في السماء وتهوي بها الرياح لمكان بعيد.

أريدكِ بجانبي يا شمسي وياقمري فكوني.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
 0  0  3588

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا

آخر الأخبار