• ×

قائمة

Rss قاريء

هم ضحايا ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إيمان الدخيل . الرياض

لاتنظروا اليهم بعين السخرية والاستهزاء فلاتعلمون انهم ضحايا قبل ان يكونو مذنبين فقد اقمت دراسه عميقه لحال كل من صادفتني منتحلة شخصية الذكر وكانت محطمه من الداخل اما ان امها مطلقه او اباها ميت او تشكو العنف الاسري اواو او ظاهرة تفشت كثيرا وللاسف اكثر التوعويات والمحاضرات لنحد من تزايد البويات كما يطلقون عليها هذا المسمى ولكن السوال والجهد المجهود يكون لماذا كانوا كذلك ؟ ماالمراد من وراء تلك الشخصيه ؟ حتما سيكون الجواب ؟ الفراغ لا الفراغ ليس هو الدافع الحقيقي نقص الحب فشل الاحتواء بعد الامهات والاباء عن بناتهن اخبركم شيىا تلك الفئة تتميز بعاطفه جياشه ومشاعر فياضه ذو احساس اكثر من الاسوياء ان كان التقزز موجود فلاتقزز الا من الدوافع التي جعلتهم يسلكون هذا الدرب ان كانوا في نظر المجتمع مجرمين فالاجرام هو ذلك البعد والعنف الاسري ان كانوا في نظر المجتمع مذنبين فهم ضحايا اللا احساس ضحايا اللا اهتمام ضحايا اللا عطاء ضحايا القسوة ضحايا اللا رحمة ضحايا اللا احتواء اعرابي لديه عشره من الاولاد يحكي للنبي محمد صلى اللله عليه وسلم " لم اقبل احدهم يوما " مارد عليه سيد الخلق " اونزع الله الرحمة من قلبك " ليته يعلم ان بعض المنازل تخاطبهم مع بعضهم بلاشاره قمه الرسميه وتبادل العداوه ويقولون لماذا ابني اصبح شاذا او ابنتي كذلك هو ليس بالشاذ هو يحتاج الحب والاحساس ويخشى العرف والتقاليد فسلك هذا المسلك بكل بساطه لانريد حملات توعويه عن الشذوذ ومصطلحاته ورغباته وتحذيراته نريد ماالدوافع الى الشذوذ وكيف نجعلها تنقرض كيف اعلم نفسي ان اعطي ابناءي وبناتي بعضا من وقتي حضنا من حبي كلمة من ريق معسل تجادلا بالتي هي احسن احتواء يكفن الحرام ويقتل الشذوذ هم بحاجه للمسة ناعمة من ايادي العطاء هم بحاجه لقرب من بعد توسمهم جفاء هم بحاجه للتبادل هم بحاجه للاخذ والعطاء هم بحاجه وحاجه والف حاجه نظريه الاباء عصبيه الاجداد تقمص الاباء والامهات ادوراها وكان فلذه الكبد هو الضريبه التي تدفع بها ذلك التقليد لماذا نحن بعصر واعي مثقف لسنا امعات نقلد عصور سابقه في التربيه لكل جيل متطلباته ونظراته لماذا التقليد الاعمى او تظن ان تربيه جدك هي جديره بعصرنا وجيلنا هذا لالهم مني خالص التقدير ولكن او تظن انك اذا طبقت سياسة ابيك وجدك وحرمت ابنك من التقنيه وحبسته بين اربع حيطان ومارست معه العنف الاسري انك ستصونه لا والف لا انت تفتح ابواب دماره بمفتاح ضبابة تغشت على عينيك اقراوها حرفا حرفا اجعلوها تصل الى مالايصل هم ليسو مذنبين هم ضحايا كفاكم سخريه وسلطوا الميكرسكوب على الدوافع حقا سيصل صوتي الى ابعد مدى اريد الانسانيه والاحساس لا السخرية والتقزز اريد ان يستشعر كل امرى انه ليس بالملاك المنزه وان البلاء سيحل اذ ان الانبياء ابتلو ولم يعصموا يامدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق يااب تهتز حيطان المنزل هيبه وواحتراما له يامديرة بحزمها يقلدنكي باعجاب بنات مدرستك ان ذهبوا الى منزلهن يامعلمة بحكمتك تتروض الاسود هلا تعاملتن مع الوضع بشفافيه تخلق من التسامح والتفهم والاخذ والعطاء والترغيب والتحبيب والحب واللاحتواء تحولا محوريا بل وجذريا بهذا ان فعلناه سنصنع من العلاقات جمالا يفوق جمال الاخوةً والصداقه جمال الام التي تكون اخت جمال الاب الذي يكون اخ جمال المديره والمعلمه التي تكون صديقه جمال يتحدى الخيال وبالتالي ستنقرض وحوش الاحتياج بلا رجعه وستذهب الى اوطان غير ديارالاسلام " الرحمة يابشر "
[٢٧/‏١٠ ٦:٣١ ص] ايمان عبدالله الدخيل طرف كاتبة نسيت اسمها:

بواسطة : الرياض . إيمان عبدالله الدخيل نبراس
 0  0  231

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار