• ×

قائمة

Rss قاريء

المرأة المغربية المقاولة بين الأمس واليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إسبانيا . الكاتبة الإعلامية عائشة رشدي أويس
image

أكدت المرأة المغربية المقاولة بين الأمس واليوم ،أنها تمتلك القدرات وروح فن الإبداع المميزللولوج في عالم المقاولة.خاصة منهاالحرة،ورغم النظرة الرجولية التي كانت تعاني منها المرأة بالأمس.أصبحت اليوم بفضل الله وبالرعاية الملكية لملك المغرب محمد السادس نصره الله،الذي أعطى إهتمام مولوي كبير بدعم المرأة المغربية في هذا المجال.من أجل تحقيق وتشجيع المقاولة النسائية في التنمية سوسيوإقتصادية بالمملكة المغربية.




ولاننكرأن المملكة المغربية تعد من الدول السائرة في طريق النمو.بإرادة سياسية في أعلى مستوى للعناية بإعطاء الفرص للمقاولة النسائية.وقد برهنت المرأةالمغربية اليوم عن حوض هذه المعركة الإقتصادية والإجتماعية الى جانب أخيه الرجل من أجل ربح الرهان بالتعبئة القوية في إتخاذ القرارالمنفتح على العالم الإستثماري الخارجي والداخلي بشكل عام. وهذه المنافسةالأخوية جعلتها تولوج وتولى أعلى المراتب والمناصب في إتخاذالقراربالابتكاروالمسؤولية الإجتماعية داخل المجتمع المغربي .

بواسطة : إسبانيا . الكاتبة الإعلامية عائشة رشدي أويس
 0  0  253

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار