• ×

قائمة

Rss قاريء

سمو الأمير فيصل بن مشعل يدشن مبادرة "ملتزمون" للتوعية بفيروس كورونا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بريدة-نبراس 
دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم ، في المدخل الرئيسي بديوان الإمارة ببريدة ، مبادرة "ملتزمون" للتوعية والوقاية من فيروس كورونا الجديد "كوفيد١٩" ، التي ينفذها ويشرف عليها التجمع الصحي بالقصيم ، وذلك بالتعاون مع القطاعات الأمنية والجهات الحكومية الأخرى, بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان , ومسؤولي القطاعات الأمنية والحكومية بالمنطقة.
وفور وصول سموه لمقر الإمارة دشن المبادرة ، التي تستهدف نشر التوعية بأهمية الالتزام بالتباعد وتطبيق الإجراءات الاحترازية ووعي من يشعر بأعراض الإصابة بفيروس كورونا للمبادرة بإجراء الفحص بسهولة ويسر ودون تأخير ، وذلك في إطار تطوير وسائل مكافحة انتشار العدوى.
واستمع سموه لشرح مفصل من الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي بالقصيم الدكتور سلطان الشايع ، عن الخدمات التي ستقدمها تلك المبادرة ومدى أهميتها ، مطلعاً على محتويات المبادرة التي ستكون بالتعاون مع عدة جهات حكومية وأمنية بمنطقة القصيم.
وثمن سمو أمير المنطقة الخطط والجهود الذي يبذلها التجمع الصحي بالتعاون مع جميع الأجهزة الحكومية ذات الصلة التي كان لها أكبر الأثر في السيطرة على الأوضاع الصحية والحد من انتشار الفيروس في منطقة القصيم بتوفيق من الله سبحانه ، منوهًا بما خصصته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - من ميزانيات ضخمة لدعم القدرات الصحية المحلية والدولية لمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها.
وقال سموه : من فضل الله ومنه وكرمه ما حققته المملكة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ يعتبر قدوة ومضرب مثل في جميع أنحاء العالم تجاه التعامل مع هذه الجائحة , ومبادرة ملتزمون تهدف إلى الاستمرار ملتزمين بالوعي وأخذ الاحترازات الوقائية تجاه هذه الجائحة , ومن المهم أن يعرف الجميع على أن عودة الأمور إلى طبيعتها يستلزم الالتزام التام بتطبيق جميع الإجراءات وعدم العودة للتجمعات والمناسبات غير المهمة , وأطالب جميع وسائل التواصل الاجتماعي أن تمارس دورها في التوعية تجاه تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.

وأشاد سموه بما يقوم به ويقدمه منسوبو صحة المنطقة من جهود لمعالجة المصابين وتتبع حالاتهم وحالات المشتبه بهم والمخالطين وتوعية المواطنين والمقيمين في ذلك ، مفتخراً بهذه الجهود التي يقدمونها ولا زالوا يبذلونها ، التي تؤكد أنها نابعة من حرصهم على القيام بواجبهم على أكمل وجه ، لافتاً سموه الانتباه إلى أهمية هذه المبادرة، ليس في خدمة المجتمع فحسب بل في صناعة التوعية المثلى وتعزيز دورها الهام في حماية المجتمع بجودة واحترافية عالية.
ودعا الأمير فيصل بن مشعل المواطنين والمواطنات والمقيمين بمنطقة القصيم إلى الالتزام بالتوجيهات والإرشادات التوعوية التي يقدمها التجمع الصحي بالمنطقة التي تصدر عن وزارة الصحة والأجهزة المعنية وعدم التهاون في تطبيقها لما فيه سلامة الجميع ، منوهاً سموه بما قدمه أبناء وفتيات المنطقة والتعامل مع جائحة فيروس كورونا ، ومواجهتها بالعديد من المبادرات في كل المجالات الصحية والتوعوية والإغاثية وغيرها ، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ، وأن يديم نعمة الأمن والأمان في بلادنا الغالية.
من جهته عبّر الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي بمنطقة القصيم الدكتور سلطان الشايع عن شكره لسمو أمير المنطقة على تدشين هذه المبادرة، مبينًا أهميتها في سعيها لتمكين التوعية في مشاركة المجتمع بكامل فئاته بضرورة الالتزام بالتباعد وتطبيق الإجراءات الاحترازية ووعي من يشعر بأعراض الإصابة بفيروس كورونا للمبادرة بإجراء الفحص بسهولة ويسر ودون تأخير ، راجياً من الله التوفيق والسداد منه وأن تحقق هذه المبادرة الأهداف التي أنشئت من أجلها.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : admin
 0  0  56

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار