• ×

قائمة

Rss قاريء

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تضع خارطة طريق استراتيجيّة لدبلوماسيي المستقبل في الاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري بأبوظبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ابوظبي-نبراس 

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تضع خارطة طريق استراتيجيّة لدبلوماسيي المستقبل في الاجتماع الثاني للمجلس الاستشاري بأبوظبي
أبوظبي، 16 نوفمبر 2019: عقد المجلس الاستشاري لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية اجتماعه الثاني في أبوظبي بمشاركة نخبة من رجال السياسة وصناع القرار والأكاديميين من دولة الإمارات وخارجها لوضع الرؤية الاستراتيجية للأكاديمية لعام 2022.

وترأس الاجتماع معالي برناردينو ليون المدير العام لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية، حيث رسم المجلس الاستشاري خلاله خارطة الطريق للأكاديمية عقب اجتماعها الافتتاحي، الذي ترأسه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي ورئيس مجلس أمناء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

وقال معالي برناردينو ليون: "في ظل توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، أحدث المجلس الاستشاري تأثيراً ملحوظاً في مسار أكاديمية الإمارات الدبلوماسية منذ انطلاقتها. ولم يدخر أعضاء المجلس أي جهد في سبيل مساعدة خريجي الأكاديمية الرائدة من دبلوماسيي وسفراء المستقبل المؤهلين".

وأضاف: "إن الشخصيات رفيعة المستوى من الدبلوماسيين وصناع قرار وأكاديميين، التي جاءت من أرجاء العالم للمشاركة في الاجتماع، قد أسهمت بما لديها من معارف ومهارات وريادة فكرية عالمية وممارسات متميزة في رسم معالم الرؤية الاستراتيجية للأكاديمية لعام 2022".

وشهد الاجتماع مشاركة معالي يوسف العمراني، الوزير المكلف في الديوان الملكي بالمغرب؛ وسعادة السفير نبيل فهمي، العميد المؤسس لكلية الشؤون الدولية والسياسات العامة في الجامعة الأميركية بالقاهرة؛ وسعادة شيفشنكر مينون، زميل برنامج السياسة الخارجية بمعهد بروكينغز. إلى جانب كل من سعادة رزان خليفة المبارك، العضو المنتدب لهيئة البيئة - أبوظبي؛ بالإضافة إلى أعضاء الإدارة العليا في الأكاديمية.

وبحث الاجتماع لهذا العام مبادرات مقترحة وسبل التعاون مع الحكومات والجامعات والمؤسسات متعددة الأطراف إلى جانب مراكز البحوث. وناقش الأعضاء أيضاً الاستراتيجيات التي تكفل التطوير المستمر للأكاديمية بوصفها مركز التميز الرائد في المنطقة على صعيد بناء القدرات الدبلوماسية والبحوث وقيادة الفكر.

وقال معالي يوسف العمراني: "أحرزت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تقدماً هائلاً منذ تأسيسها، وهذا يتضح جلياً عقب رؤية النتائج الإيجابية لجميع الدبلوماسيين الشباب، الذين سيقفون يوماً ما في موقع الصدارة ليمثلوا بلدانهم على الساحة العالمية. وأنا أشعر بالتفاؤل حيال مستقبل الأكاديمية والجيل التالي لقادة المستقبل من الدبلوماسيين في دولة الإمارات".

كما التقى المتدربون من الدبلوماسيين في الأكاديمية أعضاء المجلس الاستشاري وناقشوا مسيرتهم في الأكاديمية. واستمع دبلوماسيو المستقبل إلى رؤى سياسية ثاقبة ونصائح حول عملهم المستقبلي في السلك الدبلوماسي وأهمية تطوير معارفهم ومهاراتهم ما بعد المرحلة الأكاديمية.
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : admin
 0  0  53

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار

أعلن معنا