• ×

قائمة

Rss قاريء

عثمان الملا ينال لقب أول لاعب جولف دولي في المملكة العربية السعودية قبيل انطلاقة البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف SBIA

اللاعب المتألق سينضم إلى نخبة من كبار نجوم الجولف العالميين للمنافسة في نادي الجولف ’رويال غرينز‘ بالتزامن مع انضمام المملكة إلى منافسات الجولة الأوروبية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جده -نبراس - تصوير عبدالرحمن الغامدي 


تنعقد الآمال في المملكة العربية السعودية والعالم العربي عموماً على اللاعب السعودي عثمان الملا، أول لاعب جولف دولي في المملكة العربية السعودية والذي بدأ مؤخراً مسيرته الاحترافية في هذه الرياضة، وذلك خلال البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف برعاية SBIA.
فبعد تحوله من لاعب هاوٍ إلى محترف خلال وقت سابق من هذا الشهر، سيدخل اسم الملا التاريخ من أوسع أبوابه عندما يشارك كأول لاعب سعودي محترف في البطولة التي يستضيفها نادي الجولف ’رويال غرينز‘ في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية خلال الفترة بين 31 يناير - 3 فبراير ضمن إطار منافسات "الجولة الأوروبية".
واستغرقت رحلة الملا نحو الاحتراف أكثر من عقد من الزمن، وذلك منذ أن أصبح أصغر لاعبي الجولف الهواة في العالم العربي يتأهل إلى إحدى منافسات الجولة الأوروبية عندما ظهر للمرة الأولى في بطولة ’دبي ديزرت كلاسيك‘ للجولف عام 2007 - وكان عمره آنذاك 20 عاماً -، حيث سبق له وأن مثل المملكة العربية السعودية في بطولات كأس العالم للاعبين الهواة "كأس إيزنهاور" ثلاث مرات.
ويعترف الملا الذي يبلغ من العمر حالياً 32 عاماً بأنه لا يزال يحاول تقبل فكرة ما هو مقدم عليه، وأوضح هذه الفكرة بالقول: "لا زلت أنظر إلى الاحتراف كضربٍ من الخيال وأكاد لا أصدق حتى الآن بأني نجحت في تحقيق هذا الهدف. ولطالما تمنيت أن تتاح لي فرصة تمثيل المملكة العربية السعودية كلاعبٍ محترف، والمشاركة في البطولات الاحترافية داخل وطني، ولكني لم أعتقد صراحة بأن ذلك يمكن أن يتحقق. أما وقد أصبحت محترفاً، فإن ذلك بمثابة تحول حلمي إلى واقع ملموس".
وبالمقابل، يعترض طريق البطل السعودي مجموعةٌ من ألمع نجوم العالم في رياضة الجولف، بما في ذلك أفضل 3 لاعبين في العالم، وأربعة من أصل خمسة أفضل لاعبين عالميين، ونخبة من أبطال ’كأس رايدر للجولف‘، فضلاً عن مجموعة من كبار الأبطال العالميين الذين يحظون بشعبية جماهيرية واسعة.
وأضاف الملا: "صحيح أني أصبحت محترفاً الآن، ولكن هذه البطولة تمثل مستوى جديداً كلياً بالنسبة لي، حيث يشارك فيها كل من جاستن روز وبروكس كويبكا وداستن جونسون؛ أي أننا نتحدث عن أفضل اللاعبين على مستوى العالم. وبالرغم من ذلك فإني أشعر بالتفاؤل، فقد سبق لي وأن لعبت في بطولات الجولف ورغم وجود بعض الضغط الإضافي في هذه البطولة، إلا أني سأشارك فيها وأمضي أوقاتاً ممتعة".
وإلى جانب الدعم والتشجيع الذي يتلقاه خلال لعبه على أرضه، سيستفيد الملا أيضاً من معرفته الجيدة بالتحديات الفريدة التي ينطوي عليها نادي الجولف ’رويال غرينز‘. وقال الملا في هذا السياق: "صحيح أني أمتلك أفضلية بسيطة، ولكن لا ينقص اللاعبون الكبار الوسيلة للتغلب على الظروف. وقد أضافت
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : admin
 0  0  130

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار