• ×

قائمة

Rss قاريء

أحلام اليقظة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الأخصائية النفسية صفاء باجنيد
أحلام اليقظة هي نعمة من الله على كثير من
البشر فيلجأ اليها الشخص عندما يشعر بالملل والاحباط وعدم الرضى عن الواقع والروتين القاتل في حياته فيكسر ذلك بالتخيل والهروب من حياته إلى الحياة الافتراضية التي يتمناها ويسعد بها ويرسمها كيف يشاء ومع من يشاء فهو ينسحب من الواقع الاليم إلى عالم الخيال لإشباع دوافعه التي لم يستطع تحقيقها في الواقع فيحقق ولو جزء منها في الخيال ليشعر بالرضى والارتياح وسعادة مع الذات
فأحلام اليقظة ليست مرض كما يعتقد الكثير من الناس بل هي مصدر للأبداع وتحقيق الأهداف وذلك عندما تكون إيجابيه ومعقوله ومرتبطة بالواقع ولا تؤثر على مهامنا اليومية
فبها تعيش أهدافك التي تسعى اليها وتتصورها امامك وتعيش كل لحضه فيها وتغمرك مشاعر الفرح ونشوة النجاح فأنت حينها تصنع المعجزات وذلك هم الناجحون
فلول الخيال والأحلام لما وصلنا إلى مانحن عليه من حضارة وتقدم عمراني وتكنولوجي
ولكن تكون أحلام اليقظة مزعجة ومهلكة عندما تكون سلبية تسترجع بها ما يحزنك ويحطمك وأتخيل اشياء سلبية عن مستقبلك، حينها سوف تؤثر على مسيرة حياتك وتعطل مستقبلك وتمرض همتك
اذاً أحلام اليقظة عباره عن سلاح ذو حدين حد إيجابي لتحقيق أهدافك وحد سلبي لتدميرك فأنت من يحدد ذلك إما تكون معجزه أم مزعجه.

بواسطة : كاتبة
 0  0  389

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار