• ×

قائمة

Rss قاريء

المسكين القارق بقلم / رحيمة جعفر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ثبات المؤمن ينجلي عند الطوارق*
بخلاف من قلبہ مذبذب كالبيارق

نوازل الدهر والكرب *للمرء كالزوارق*
فالبشر آنذاك إما ناجي أو إما غارق

.فزمرة هناك.. تملص كالغياض في المشارق
وفرقة أخرى..في المغارب بين الأمواج يفارق

لكن الفطن ينجو لأجل النمارق
نمارق الجنان بين الشجر الوارق

بينما الذي يلوح بيديہ كالسيف البارق
طالبا الغوث والعون ذاك المسكين القارق

بواسطة : رحيمة جعفر
 0  0  887

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : محمود النشيط إعلامي بحريني متخصص في الإعلام السياحي

يجهل بعض من عامة الناس، والسياح في بعض الدول...


بواسطة : مريم عبدالله المسلّم

لسان البشر عضلة تخلو من المفاصل والعظم إلا أنه...


القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:43 مساءً الأربعاء 22 مايو 2024.