• ×

قائمة

Rss قاريء

خالد الذكر الكريم / خالد الفيصل

عمر مديد وبأمر الله يزيد ( الحلقة الأولى )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة - انتصار عبدالله - صحيفة نبراس 

لكل منا ذكرايات ولحظات ومواقف عشناها خضناها تمنينا أن لا تنتهي أو تمنينا أن لا نتذكرها ابداً ، هي الحياة تمضي بكل ما فيها من قبح وجمال من فرح واحزان من لحظة انكسار أو لحظة تفوق ونجاح وفي ذكرى ميلادنا الذي يتكرر كل عام نفرح حينما يتذكرنا الآخرون بكلمة أو تهنئة أو حتى وردة نفرح لما قدمناه من إنجاز طوال العام الماضي ، ونبدأ بإعادة صياغة لتفادي ما عجزنا عن إنجازه في ذلك العام ، كم يسعدنا حينما نتطلع إلى مسيرة حياتنا السابقة بفخر عندما يذكرنا الناس ويتذكرونا عندما يرسلون لنا بطاقة تهنئة كتب عليها كل عام وأنت الي الله اقرب مع مزيداً من الإنجاز والنجاح والإبداع ، كم يسعدنا ويزيدنا فخراً عندما يكون من حولنا مهتم بمسيرتنا الحياتية لنكون " نبراس " لهم في مسيرتهم القادمة أبناؤنا هم أهم ثمرات انجازاتنا فنحن نصنع ما نصنع لأجلهم نزرع نحن ليحصدوا هم ما زرعناه اليوم ويزرعون هم ليحصد ابناؤهم ما يزرعونه لهم وهكذا تستمر الحياة .

image

يـــــمرني كل عـــــــــــام يــــــــوم ميلادي
يــــوم اعرفه ويــــــــوم انسى مواعيده
يــــــمرني وانتبه للغـــــــــــايب البــــــادي
وأهوجس بحــــــــال غيري من مواليده
ارتـــــــاع وارتــــــاح له يفرق وهو عادي
ينقص من العمر عام في ضحى عيده
انـــــاغم الحرف ذا بــــــــاكي وذا شادي
وارسل مع كل دمعة وجـــــــــد تغريدة
يـــــــا وابل الغيث كان الحظ به جـــــــاد
يزهر حيـــــــاتي نداه وتزهر بيـــــــــــــده
يا راكب الأيـــــــــام معك العمر ينقــــاد
كم ليلة وسدتني فيـــــــــــــك تنهيدة

في الرابع والعشرين (٢٤) من شهر فبراير من كل عام يوافق ذكرى قدوم الإبن الثالث لنائب جلالة الملك في الحجاز الأمير فيصل بن عبدالعزيز إلى هذا العالم هذا اليوم هو ذكرى مولد أميرنا المحبوب أمير الشباب وحبيب الطلاب " خالد الفيصل " مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وبهذه المناسبة نرفع له اسمى آيات التهاني والتبريكات ونسأل الله عز وجل لأميرنا بأن ينعم عليه بالصحة والعافية وبالعمر المديد في طاعته مع مزيد من الإنجاز والعطاء والإبداع ، ونقدم لسموه الكريم ولمحبيه من أبناء منطقة مكة المكرمة وعسير وأبها وقطاع التعليم ، باقة من كل بستان من بساتين حياة الفيصل وردة يفوح عبيرها من شذا انجازاته سطرت فيها نبذة وجانب من حياته الحافلة بالمنجزات لتكون تراث يستمد شباب الغد منه ، ويكون لهم نبراساً يحذون حذوه من خلال سيرته ومسيرته ، " قيمة وشخصية " مستعينين بذلك على مجموعة من المصادر والكتب والمؤلفات الموثوقة وسيتم الإشارة إليها في ختام كل جزء ، ليتسنى لمحبي الفيصل ومعجبيه معرفة المصدر تسهيلا لهم للحصول عليه عند رغبتهم في الغوص في أعماق مسيرته .

الوردة الأولى : (١)

من كتاب " قصيدة خالد الفيصل الأولى / تأليف محمد بن علي القدادي / الطبعة الأولى " ....

مولده ونشأته

في فجر يوم السبت ولد الامير خالد الفيصل بمنزل والده في حارة الباب بمكة المكرمة ، ولذا فإن لمكة مكانة في نفس الأمير خالد الفيصل مكانة عظيمة تضاف الي ما لها من مكانة لولادته فيها ، وقد قال عنها شعراً بعد ان شب عن الطوق ، ذاكراًولادته فيها
متحدثاً عن مكانتها :


أنـــــــــــــا أول نــــــــور في عيني سناهـــــا
وأول صــــــــــوت في سمعـــــي نداهـــــــا
وأول شربــــــــة مـن حلــــــــــــو مــــــاهـــــــا
وأول مـــــــا طـــــــــــــوت رجـلي ثراهــــــــــا
ولــــــو شطت بـــــــي الأيــــــــام عنهـــــــــا
تــــــرى أول ما دخـــل صدري هــواهــــــــا
وأنــــــا لي الشرف صــــــرت ابن مكــــــــــة
ولـــــــــــــــــد فيهــــــــا نبي الله طــــــــــــــه
يظللنــــــــــي مـــــــــن الكعـــــبة كرامــــــــة
وروحــــــي تقطع بزمـــــــزم ظمـــــــاهـــــــا
أحب أم الــــــــــــــقرى حبــــــي لنفـــــــسي
وأعشـــــق أرضها وأهـــــوى ســــماهـــــا


... بعد اسبوع من ولادة الأمير اقيم احتفال بهيج بمناسبة مرور سبعة أيام على مولده وتسميته " خالد " ، حضر الحفل عدد كبير من الضيوف حيث امتلأ صالون الإستقبال الفسيح والغرف المجاورة ومن ثم دعي الجميع إلى تناول طعام الغداء ، بعد الغداء نزل أحد رجال القصر يحمل المولود الجديد ، فأستقبله الحاضرون وقوفا وسط أبدع مظاهر التأثر وأدق عواطف الإبتهاج ، فلم يمتلك الناس شعورهم من الفرح والسرور ، فأرتفعت عقيرتهم بالدعاء إلى الله أن يحفظه ، وأن يغدق عليه العمر السعيد في ظل سمو والده المعظم وجلالة جده الملك الجليل حفظه الله .
وتقدم الذي يحمل المولود السعيد بين يدي سماحة الشيخ عبدالله بن حسن رئيس القضاة ، فقرأ له بعض آيات الذكر الحكيم وكبر في اذنيه وسماه " خالداً "
ثم وضع الأمير الطفل على منضدة ضخمة وتقدم الى جانبه كبراء الحاضرين يقبلونه ، ويدعون له ، ثم تقدم شاعر جلالة الملك عبدالعزيز الأستاذ احمد ابراهيم الغزاوي فألقى
قصيدة قال فيها :


مطلع العـــــــــــــــــــــام سرور
وتهـــــــــــــــــــــان تترتـــــــــــــل
وبه البشـــــــــــــــرى أطـلـــــت
بأميــــــــــــــــــر قد تهـــــــــــلل
يملأ الدنيـــــــــــا سنـــــــــــــــاء
فهو كالبــــــــــدر وأجمــــــــل
قد قضــــــــاه الله سيفــــــاً
في ظلال التــــــاج يصقـــل
وبـــأبراج المعـــــــــــــــــــــــالي
فـــي سعود يتنقــــــــــــــــــل
( خــــــالد الذكــر الكــــريم )
ولـــــه المجــــــــــــد ..تأثــــــل
قلــــــــت فــــي ميـــــــــــلاده
سنــــة محفــــــــــــوظ فيصل .

ثم تقدم الاستاذ فؤاد شاكر فألقى ابيات قال فيها :
ظفـــــــــــــــرت بالحسنيين
يا ثـــــــــــــــــــــالث النيرين
قدمت مقـــــــــــدم سعد
ضــــــــــــاف إلى الأخوين
يـــــــــــا نجل فيصل أهـلاً
بثــالث الفرقــــــــــــــــــدين
يــــــا ابن الأمير المفـدى
ويــــــــــــــا ابــن اكرم عين
ويــــــــــا حفيـــد مليــــــــك
سمــــــــا علــى كــــل زين
ورد للعــــــــــــــــرب مجــداً
يجــــــــــــــاوب الخـــافقين
تعيش عمـــــــــراًسعيـــداً
فــي نعمة الأبويـــــــــــن

حقيقة واحدة ....

نشأ الأمير الصغير في كنف خال والدته الأمير سعود بن جلوي حاكم الأحساء بعدما انتقلت والدته للعيش مع ابناءها أثر خلاف حدث بينها وبين الأمير فيصل ، الذي كان يوليه واخوانه رعاية خاصة واهتمام كبير ، وعى الأمير خالد الفيصل وهو في سن الرابعة وهو يعرف حقيقة واحدة هي أن " نهاية العالم تقف عند الأمير سعود بن جلوي خال والدته ؛ الذي نشأ في قصر الأحساء ، لقد أدت محبة الأمير سعود لـ خالد الفيصل الذي كان يتعامل معه كرجل ، زارعاً كل المعاني الجميلة والقوية في شخصيته ، أعطاه القدرة أن يستشعرها مبكراً ويرى نفسه بالفعل ذلك الرجل الكبير وكان وقتها لم يتجاوز السادسة من عمره وكان بالفعل كذلك ، فهو يجلس للناس في المجلس في طفولته لإستقبالهم حتى يغلبه النعاس ، وظل الأمير سعود بن جلوي يجلسه عن يمينه في مجلسه الرسمي ، ويقبل شفاعته للناس من السجناء ، خصوصاً في الحق العام أو في بعض القضايا التي ليس لها حق خاص.
درس الأمير خالد الصف الأول الإبتدائي في الأحساء في مدرسة الهفوف بالعزيزية وهي لازالت حتى الآن موجودة في موقعها الذي كان خارج " دروازة الكوت " في سوق الخميس . كانت كراسي الفصل الدراسي من الخشب يجلس في كل طاولة اربع طلاب ، وقد زارها الأمير خالد بعد ذلك عدة مرات ووقف امام فصله الدراسي وشاهد كل شيء كما كان في طفولته ، لقد كانت في الأحساء أجمل أيام الطفولة والتفتح على العالم وغرس صفات القيادة فيه واكتشافها .


لقاء جمع أعظم ثلاث شخصيات أثرت في حياته ....

ظل خالد الفيصل طوال ٨ سنوات من حياته لا يملك الا الخيال رابطاً بينه وبين جده ووالده ، في كل مرة يرسم لهما صورة مختلفة في ذهنه تارة ، وعلي اوراقه تارة أخرى معتمدا في رسمهم ما سمعه أو مما يراه فيهما من خلال احساسه.

image
الملك عبدالعزيز

عندما زار الملك عبدالعزيز ورافقه ابنه الأمير فيصل كانت الفرصة لمقابلة الفيصل لجده الملك ووالده الامير فيصل ، ولما حانت اللحظة لم يطل الوقت حتى وجد نفسه يقبل الملك عبدالعزيز في يده ورأسه ويحتضنه ، ويتجه الي والده الامير فيصل ليقبله ويحتضنه ايضاً..فهو يريد ان يملأ نفسه ووجدانه بهما ، استمتع الأمير بدفء المشاعر التي كان يبحث عنها وتوثق الإحساس لديه بالإمتداد والقوة مع جده وأبيه.
كان يتواجد بالمجلس حينها اعظم ثلاث شخصيات كان لهم الأثر الكبير في حياة الفيصل وهم جده الملك عبدالعزيز ووالده الأمير فيصل وخال والدته الأمير سعود بن جلوي، يقول الأمير خالد عن هذه الحادثة : لما ذهبت للسلام علي الملك عبدالعزيز انبهرت ، كنت أرى أن لا أكبر في السلطة والقوة من الأمراء من الأمير سعود بن جلوي ، وفي الدنيا ظننت أنه نهاية العالم بالنسبة لي كطفل في منطقة الأحساء التي يحكمها ، ولكني هذه المرة رأيت من هو أكبر منه ، بل ورأيت كيف كان الأمير سعود بن جلوي يعامل الملك عبدالعزيز والأمير فيصل بالإحترام والتقدير والإجلال !! لقد مثل هذا الموقف لي أول إثارة لوجداني ، أن هناك دائما شيئاً اكبر من كل شيء مهما كبر ...


image
خالد الفيصل يمين الصورة عندما كان في الثامنة من عمره واخيه الامير سعد


الأمير الصغير مستقل الشخصية ولن يرضى الا بالصدارة ...


ظل الأمير يتصرف علي طبيعته وهو الذي كان متعطشاً لرؤية والده وجده ، وقد رافقهم في رحلة بالطائرة الى الظهران وكانت المرة الأولى التي يركب فيها الأمير الطائرة في حياته ، تقدم الأطفال للسلام علي الملك عبدالعزيز ثم عادوا جميعاً إلى أماكنهم إلا خالد الذي بقي جوار جده أحب الملك عبدالعزيز جرأة الأمير وبرآءته ، بل وحن عليه وأجلسه إلى جواره ، ظل الأمير فيصل جالساً خلف والده ولاحظ أن الأمير الصغير خالد قد أطال الجلوس عند جده وخشي أن يرهقه أو يضايقه ، مد الأمير فيصل يده وضغط علي كتف الأمير مؤشراً له أن يعود إلى الخلف مع بقية الأمراء الصغار إلا انه رفض وتجاهل الأمر ، محتميا بجده الملك عبدالعزيز ، لقد اعطت هذه المواقف إشارات أن هذا الأمير الصغير سيكون مستقل الشخصية ، يرى ما لا يراه الآخرون ، ولن يرضى بغير الصدارة.

أشياء كثيرة كانت تتصارع في نفس الأمير الصغير ، كان يعرف انه يجب أن يكون بالقرب من والده وجده ولم تسع الدنيا الأمير من الفرحة عندما علم بتوجيه الملك قبل مغادرته الظهران للأمير سعود بن جلوي أن يعود خالد واخوانه ووالدته إلي الرياض أولاً ، ثم ليلحقو من هناك بأبيهم فيصل في مكة المكرمة .

غادرت الأسرة الي الرياض بعد مغادرة الملك عبدالعزيز وابنه الأمير فيصل بفترة قصيرة ، وكان يتوقع الأمير خالد المتشبع بالرجولة منذ طفولته أن جده الملك عبدالعزيز سيستقبلهم إستقبالاً خاصاً يليق به كإبن لفيصل ، خاصة وأنه قد أصر علي حضورهم للرياض أولاً، لكنه فوجئ أن الملك عبدالعزيز لم يعرفه، وكان احتفاؤه به وبأخيه سعد عادياً، وكان ذلك بالفعل على اعتبار أن الملك عبدالعزيز يستقبل يومياً العديد من الأطفال فلم يميزهما وسط مشاغله وأعماله واستقبالاته.
عندما خرجا من مجلسه أتى أمين الملك عبدالعزيز ( وهو أحد خدم الملك ) ليقدم للأطفال عطايا الملك وهي عبارة عن ريالين وبسكويت وهو ما تعود الملك أن يقدمه للأطفال الزائرين له ، أخذ الأمير خالد حصته وحصة أخيه وسلمهما من جديد لأمين العبدالعزيز طالباً منه إعادتها للملك !!

image
خالد الفيصل يمين الصورة عندما كان في الثامنة من عمره واخيه الامير سعد


أبلغ أمين العبدالعزيز هذا الموقف فوراً وبإندهاش للملك عبدالعزيز ، ولم يصل الأمير خالد الي السيارة إلا والكل يصيح ( جيبوهم .. جيبوهم .. ردوهم .. ردوهم) عادوا بهما ..وقد أحس خالد الصغير العمر الكبير العقل أن الرسالة وصلت لجده الملك .
سأله الملك عندما ادخلوهما عليه مرة أخرى : من أنتم..؟
قال خالد بجرأة وثقة : نحن عيال فيصل..
قال الملك : من فيصل..؟
قال خالد : ابنك..
قال الملك ..أوه .. أنتم عيال بنت ابن تركي..؟
قال خالد : نعم!!
قال الملك بإندهاش وترحيب : وصلتوا..؟
أجاب خالد :نعم..نعم
هنا احتضنهما الملك من جديد ورحب بهما وأعطى خالد واخيه بيده كيس جنيهات ، وفي تلك اللحظة نظر خالد إلى أمين العبدالعزيز الذي كان يقف بالقرب من الملك وقال بإنتصار ..آيه.

.........يتبع
للتقييم، فضلا تسجيل   دخول
بواسطة : admin
 17  0  1634

التعليقات ( 17 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10 فبراير 2016 11:09 مساءً Dr.alqahtani :
    الله يحفظ الامير خالد.....مميز في كل شي....لكن طفولة رائعة و متشوقين لباقي سيرته....مبدعه كالعاده ا.انتصار
  • #2
    11 فبراير 2016 12:00 صباحًا عبدالله الفقيه صحفي :
    نشكر المحررة انتصارعبدالله علي جهودها المتميزة واختيار *شخصية الامير خالدالفيصل عمل ممتاز تشكرعليه
  • #3
    11 فبراير 2016 12:24 صباحًا Fahad :
    Congratulations. Intesar. *Your work on history and biography of Amir Khalid Al Faisal is appreciated. *He is a man of dignity *and principles.*
  • #4
    11 فبراير 2016 12:25 صباحًا Fahad :
    Congratulations. Intesar. *Your work on history and biography of Amir Khalid Al Faisal is appreciated. *He is a man of dignity *and principles.*
  • #5
    11 فبراير 2016 12:53 صباحًا احمد الغامدي :
    سموه الكريم حاكم عادل وجاد في كل أموره والناس لديه سواء ولذلك حتى *
    عندما أراد أن يستعير اسم له في أشعاره لقب نفسه بدائم السيف
    ويتمتع سموه بالصبر والحكمة *وبعد النظر ولا أدل على ذلك من اختيار خادم الحرمين *كمستشارله حفظ الله سموه وأطال في عمره.*
  • #6
    11 فبراير 2016 01:14 صباحًا عبدالله :
    *
    .. اشكر المحررة المبدعه دائماً انتصار*
    *شخصية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل شخصية ممتعه مثيرة مليئه بالنجاح كأمير وكشاعر واديب منذ طفولته مميز في كل شي . واشكرك على اختيار شخصية مميزة كشخصية *خالد الفيصل .
  • #7
    11 فبراير 2016 06:51 صباحًا Sara kazli :
    الله يحفظ الامير خالد الفيصل ويحفظ ملكنا
  • #8
    11 فبراير 2016 09:26 صباحًا م:حزام الزهراني :
    سلمت أناملك استاذتي القديرة انتصار

    فلقد اخترتي الشخصية المميزة والقيادية

    وتميزتي في الطرح والشرح

    فنعم الأمير خالد الفيصل
    ونعم الأستاذة انتصار
  • #9
    11 فبراير 2016 11:02 صباحًا احبك مدى عمري :
    كما عودتنا المحرره انتصار على جمال الطرح
    والموضوع رائع في امير مميز
    حفظه الله ورعاهـ
  • #10
    11 فبراير 2016 11:12 صباحًا Ghaith :
    إختيار موفق ورائع من الاستاذة إنتصار .
    ‎استعراضُ شخصية الأمير خالد الفيصل سياسياً و إدارياً لا يقلُّ في أهميَّتِه عن تسليط الضوءِ على انجازاتِهِ الثقافية التي كلَّلَها بالمشروع العربي البارز *
    ‎و لإسهاماته الثقافية والأدبية والخيرية والإنسانية، وسعيه إلى ترسيخ الوسطية والاعتدال، وتشجيعه للحوار والتفاعل مع الثقافات المختلفة
  • #11
    11 فبراير 2016 11:14 صباحًا Ghaith :
    إختيار موفق ورائع من الاستاذة إنتصار .
    ‎استعراضُ شخصية الأمير خالد الفيصل سياسياً و إدارياً لا يقلُّ في أهميَّتِه عن تسليط الضوءِ على انجازاتِهِ الثقافية التي كلَّلَها بالمشروع العربي البارز *
    ‎و لإسهاماته الثقافية والأدبية والخيرية والإنسانية، وسعيه إلى ترسيخ الوسطية والاعتدال، وتشجيعه للحوار والتفاعل مع الثقافات المختلفة
  • #12
    11 فبراير 2016 01:04 مساءً admin :
    اشكر كل القرآء والمتابعين والمعبرين عن فخرهم وسعادتهم بهذه المبادرة المحبين لخالد الفيصل والمهتمين بالإطلاع علي سيرته ومسيرته .
    ما نسطره هنا ليس الا نقطة في بحر انجازاته ونقطة من مسيرة حياته لكننا اردنا أن نقف إحتراما وإجلالاً لهذا الأمير الرائع الذي ما توقف لحظة عن التفكير فى وطنه وفي سبيل تحقيق الإنجازات التي ترتقي بإبن الوطن الى العالم الأول.
    كيف لا يكون كذلك وهو الفيصل والذي له من اسمه حظ ونصيب فهو الفيصل في الحق والفيصل في الإنجاز والإبداع والفيصل في العطاء والفيصل في مجالسه التي فتحت لكل الفئآت يبحث معهم وبهم عن اسباب النجاح والتفوق ويحثهم ويشجعهم ويشاركهم ويرعاهم بشخصه لا يكل ولا يمل من عمل ومتابعة قضى عمره وحياته في عطاء وانجاز مستمر ...
    حفظ الله لنا الفيصل عمراً مديدا وانعم عليه بالصحة والعافية والبركة ، واني هنا في هذا الشهر الذي يرمز لمناسبة خاصة وهامة جدا للفيصل كإنسان وهو يوم ميلاده الذي يمر عليه كل عام متابعا دارساً مقيماً لما قدم وما عليه ان يقدم وما وصل اليه من تقدم ساعيا بكل ما أوتي من قوة ان يرتقي بمنطقته الي ان تصبح بمصاف العالم الأول وهو حلم حياته وهدف يعمل حثيثا لأجل تحقيقه
    ولأننا نقدره ونقدر وجوده بيننا في هذا العالم اميراً وقائداً لنا في منطقة مكة المكرمة اردنا أن نعبر عن امتناننا وتقديرنا من خلال سلسلة من الحلقات التي تلقي الضوء على جانب من جوانب حياته .
    نقول للجميع من محبي الفيصل يسعدنا ويشرفنا ايضا أن نستقبل مشاركاتكم وتهنئتكم وبطاقات الإهداء المقدمة للفيصل منكم بهذه المناسبة السعيدة .
    كل عام واميرنا بألف خير

    انتصار عبدالله
  • #13
    11 فبراير 2016 05:28 مساءً عاطي البشري :
    نشكر الأستاذه انتصار عبدالله على اختيارها شخصية صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل وسيرته لما فيها من الحكمة والدروس والفائده لكي يتعلم منها شباب هذا الوطن الغالي علينا جميعاً .
    حفظ الله أميرنا وأمد في عمره ونفع به إلاسلام والمسلمين آمين
  • #14
    12 فبراير 2016 02:11 مساءً عمر حسن غزاوي. :
    حقيقية مقال مميز من الاخت الاستاذة الفاضلة. انتصار عن شخصية سعودية عالمية بحجم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل حفظه الله الذي قدم لبلاد الحرمين كل العطاء والاخلاص .. عند الحديث عن سموه تعجز الكلمات للتعبير عن شخصه الكريم
    .. فكر رائد .. علم وافر .. تضحيات عملاقة
    نعم انه صاحب السمو الملكي اميرنا المحبوب الامير خالد الفيصل اطال الله لنا في عمره
  • #15
    12 فبراير 2016 02:14 مساءً عمر حسن غزاوي. :
    حقيقية مقال مميز من الاخت الاستاذة *انتصار عن شخصية سعودية عالمية بحجم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل حفظه الله الذي قدم لبلاد الحرمين كل العطاء والاخلاص .. عند الحديث عن سموه تعجز الكلمات للتعبير عن شخصه الكريم
    .. فكر رائد .. علم وافر .. تضحيات عملاقة
    نعم انه صاحب السمو الملكي اميرنا المحبوب الامير خالد الفيصل اطال الله لنا في عمره
  • #16
    12 فبراير 2016 02:19 مساءً عمر حسن غزاوي. :
    حقيقية مقال مميز من الاخت الاستاذة انتصار عن شخصية سعودية عالمية بحجم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل حفظه الله الذي قدم لبلاد الحرمين كل العطاء والاخلاص .. عند الحديث عن سموه تعجز الكلمات للتعبير عن شخصه الكريم
    .. فكر رائد .. علم وافر .. تضحيات عملاقة
    نعم انه صاحب السمو الملكي اميرنا المحبوب الامير خالد الفيصل اطال الله لنا في عمره
  • #17
    12 فبراير 2016 08:48 مساءً محمد القرني :
    مقال جميل وخاصه انه يكتب لشخصيه بارزه مثل *الامير خالد الفيصل*

أعلن معنا

آخر الأخبار