• ×

قائمة

Rss قاريء

حبة ... حبة... أنت لست آخر حبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مقال د. عثمان عطا ـ

حبة ... حبة... أنت لست آخر حبة

كتبها :د. عثمان عطا .

يعتقد البعض أنه في هذه الحياة .. خُلِق ولا أحد غيرة خُلِق .
وانه على خُلُق .. ولا خُلُق غيره .
ليس في الأمر خطأ في مجمله .. ولكن الإستغراب والتفصيل في مفصله ..

خُلق الإنسان من عدم
وخُلق الانسان هلوعاً .
وخُلق من عَجل .

وخلق الإنسان من روح وجسد ونفس .

وسنة الحياة تقتضي التجاذب
بين الروح والجسد والنفس .
جسدك يود الإستمتاع بكل الملذات
وروحك تريد ان تعلو وتسمو .
وبينهما ( نفس ) .
فالجسد حامل للروح والنفس .

لحظه !!
كثير ما نسمع !! لفظة الروح ولفظة النفس ... لكن هل هما واحد ؟
أم بينهما إختلاف وفرق ؟

نعم هناك إختلاف بينهما جلل !
يقال أن
الروح : هي شيئ لطيف .. شفاف يشتبك في الجسد كاشتباك الماء في العود الاخضر . !

أي أنها موجودة في كل الجسد .
والروح لايعلمها الا الله .
قال تعالى "يسألونك عن الروح .قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا" .

والروح وما أدارك ماالروح؟! لايعلم حقيقتها إلا خالقها وحافظها ورازقها ومسيرها .

فالروح تعلقها بالله . وهو الأول والأولى . ولها خمسة تعلقات بالجسد .
-تعلق الروح بالجسد في بطن الأم .
-تعلق الروح بالجسد في نزولنا للدنيا .
- تعلق الروح بالجسد في أثناء النوم .
- تعلق الروح بالجسد في القبر .
- تعلق الروح بالجسد يوم القيامه

وهذه هي الروح .
لكن لماذا هذا الحديث عن الروح والنفس . ؟
هي ليست فلسفات وإنما ما أسرده.. حقائق تحدث عنها العلماء . وما أنا إلا ناقل، مما قرأت وسمعت .

لكن مامناسبة ذلك في موضعنا ؟
(حبة حبة أنت لست آخر حبة) .

الروح التي خلقها الله واحدة . ولايعلمها إلا الله .
أما من يظن أنه آخر حبة .
فنفسه مريضة ويحتاج الى إعادة اعخداد نفسه وترتيبها .
فحينما يوسوس الشيطان هو لا يوسوس للروح .. إنما يوسوس للنفس . لأن الروح متعلقة بالله .

والنفس آه وما أدراك ماالنفس ؟!
قال العلماء خالف النفس والشيطان واعصيهما .

وقالوا النفس كالدابة إن ركبتها حملتك ...
واذا حملتك هي قتلتك .

والنفس إن لم تشغلها بالحق أشغلتك بالباطل .
والنفوس سبعة أنواع .

1- النفس الامارة بالسوء .
وهي اردئ أنواع الأنفس .. وهو من يبحث عن السوء يبحث في الشر ... ليست راضية .. تضمر السوء لنفسها وللغير .. تبحث عن الوجه السيئ للحياة ومافيها من بشر . !
صاحب هذه النفس يحتاج إلى مجهود ومجاهدة للتخلص من هذه النفس . وليس بمستحيل مع الصبر والمجاهدة وبالدعاء تتغير .

2- النفس اللوامه .
هي التي تلوم نفسها دائماً لأي خطأ إرتكبته ولأي ذنب إقترفته . أو لكل او لأي ألم سببته .

3- النفس المطمئنه :
اطمئنت بذكر الله ..
دائما مطمنئة في حياتها .. تذكر الله تبذل الأسباب وتتوكل على الله .
شعارها ( أتخذ الأسباب كأنها كل شيئ.. ثم أعتمد على الله وكأن هذه الأسباب لاشيئ. )

4-النفس الراضية
هي الراضية بقضاء الله وقدره .

5- النفس المرضية :
المرضي عنها عند الله وعند ملائكته ..
أعمالها طيبة ورائحتها طيبة . زاهدة في الدنيا .

6-النفس الملهمه :
هذه النفس.. وما أطيبها التي تلهم نفسها بنفسها .. وتعمل لأجلها .. تدعو لنفسها بالخير . (خاطرها) دائما يأمر بالخير . بعيدة عن كل ( هاجس).
وخير مثال لها قصة عمر بن الخطاب رضي الله حينما كان يخطب بالناس وجيشه في الاحواز وسمعه سارية يقول له الزم الجبل .


7-النفس الكاملة :
وهي نفس الأنبياء عليهم السلام وعلى نبينا محمد أفضل الصلاة وأتم التسليم .

هل عرفت أنك أنت أنت!! ... ولست آخر حبة .

فمن خلقك خلق غيرك !ء
والأهم من ذلك أن تهتم بها وأن تحفظها وأن تعتني بها وتنميها .
وأن تسعد نفسك بحسن الخلق وحسن التعامل وهو أفضل كنوز الدنيا . وأكْمَل إدخار للآخرة .

((إجعل ما ينطقه لسانك من حروف أثرا ًطيباً في قلب كل من عرفت .
فكم هو عميق ذلك الإحساس الذي تتركه مفرداتنا لدى البعض ..لاتتهاون الردود وفي أي مكان أو حدث ..ولاتتعجل الحكم على الأشياء لتنطق ماقد يجرح الآخرين من حروف مما قد يسيء لشخصهم . ))

وتذكر أن النفس الطيبة كالأرض الطيبه .
تحتاج إلى تربة خصبة عامرة بتقوى الله وحسن ذكره .
تُزرع بحُسن الخُلق ..وحُسن التعامل مع الناس .
تُسقى بماء التفاؤل .
لتُزهر بعبق الأمل .
لتنثر عبير المحبة .
ولتحتفل بإنجاز الإستخلاف في الأرض .

وتذكر أنك في سوق الحياة إن أرخصت نفسك رخصت !! ونزلت في موسم التخفيضات . وأن عززتها ثمنت وارتفعت قيمتها وحفظت بأغلى الأثمان .

تحياتي
@atta_Dr_othman

بواسطة : د. عثمان عطا
 0  0  1346

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار