• ×

قائمة

Rss قاريء

جمهرة مابين الغياب والخذلان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إيمان الدخيل - جده

أنت البعد أنينا تزفر به زفرات تنوء بها للحنين ثم تختلق من النسيان شخصا لينتحل الحب ويرسم رسوما للعشق اهديت في كلمة مكونه من اربع حروف خصمها الشوق ونقطة ضعفها االتي تتجلى مابين رمش العين وهدبه ياجمهرة الغياب لاتصفقي من بين ذلك الحضور الوهمي ولا تمتطي صهوة الانتظار مع كواليس قدر اقهرها البوح قائلة " احبك من خلف كواليس القهر " هل الحب جنة حرير وفضة تتنعم بها وتتقلب وتلذذ البؤبؤتين بحلو بريقها أم انه نار تصطلي بلجوف هل كلمة " أحبك " اصبحت حروف متناثرة في عالم لايجيد ترتيبها أصبحت تقطن الخيال أكثر من كونها واقعا لذيذا اصبحت تتجمهر بالغياب وتأبى الحضور تخجل أن يصفق الجمهور عنوة وخداعا ويسدل الستار ملاطفة ومجاملة أصبحت لا صبح يغرد لها ولا ليل يستكين في سكونها غياب يتلوه الغياب وجمهرة الوجود ليست الا مسلسلات وافلام تعلق الوجد بها وتمخطر الخيال يتراقص ويحلم يقظة ان يسمعها وان يحسن صورتها خذلان غلفها وخذلان شوهها وخذلان اخرس تلك الحروف جمد رصيد مشاعرها ووعزز اللاثقه وجرد التفاؤل من ان يكون شعارها وبلسم اوجاعها جمهرة غياب وخذلان يتلوه خذلان بت ياكلمه احبك سمفونية حزينه واوتارا غير مشدوده وحنايا متحشرجة ومسرحيه هزليه وشعرا بلاوزن وقافيه وكتابا بلاعنوان وجنة ذابلة ونارا مأججة وهراء وقتي وسلعة متداولة ومشاعرا ليست الا جمهرة مابين الغياب والخذلان مابين قمر عتمته سواد مخيف في ليلة بدراء وشمس دفئها شحيح في يوم ممطر صقيع كوني كما كنت جمهرة غياب وسأكون انا غير ماكنت لن أبحث عنك ان كنت جمهرة ونشوة مكللة بوهم طعم انيق يتلوه سم قاتل سأقتل التعلق بها ولن احفو افتش عنها هي باتت في سكني وانتشاءي جمهرة جمهرة بين الغياب والخذلان وكفى "

بواسطة : إيمان الدخيل - الرياض
 0  0  572

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار