• ×

قائمة

Rss قاريء

التحرش بالأطفال ودور المجتمع و الأخصائي الإجتماعي في العلاج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عالية الشمراني - مكة المكرمة :
image

كل يوم نمر بقصة تختلف في تفاصيلها عن التحرش بالأطفال ، وتختلف تلك المآسي وأسوأها للأطفال من يعانًون من تحرش الآباء والإخوان بهم ، وكذا أفراد من المجتمع ، ويعيش الطفل أو الطفلة بعد التحرش بخوف وخجل من الناس ويفضلوا العزلة والوحدة حيث شعروا بقلق وتوتر دائماً وقد لا يستطيعوا أحيانا النوم في الليل نتيجهً الأحلام المزعجة التى تراودهم فما هو الحل لتلك المآسي ، هنا يجب أن يبدأ دور الأسرة في حماية أطفالها والدفاع عنهم والوقوف مع من يتاذي منهم.
ونظرا لصعوبة تقبل الأسرة والطفل ذلك الموضوع فكان يجب على الأسرة أن تنشر الوعي بين اطفالها بجعل الحوار دائماً مفتوح بينها وبين ابنائها مطلقا بدون خوف أو خجل حتى يستطيع الطفل التعبير عما يجول بخاطره دائما أو ما قد يحدت له داخل المنزل أو خارجه وخاصة إذا تعرض لمثل هذا النوع من التحرش .فكان لابد على الوالدين من إعطاء أطفالهم بعض النصائح والإرشادات والتوجيهات عن هذا الموضوع بدون خوف أو خجل لتطمين الأطفال بأنهم سيكونوا بأمان حتى يستطيع اواحد منهم التحدث عما يحصل له خارج المنزل دون خوف .

وحيث أن هناك أطفال يواجهون التحرش من السائق الذي يوصلهم الى المدرسة أو من الخادمة في المنزل أو قد يكون من بعض الأخوان بالمنزل أو من بعض الأقارب في منزل العائلة الكبير. وفي حالة تعرض الطفل للتحرش ممن ذكرناهم فلابد من علاج هذا الطفل عن طريق الطبيب النفسي لان أمامه مشوار حياة كاملة عليه أن يعيشها حتى يستطيع تخطي تلك الأزمة التي يمر فيها.

وكذلك نرى أن هناك دور للمعلم أو مدير المدرسة في شرح هذا الموضوع للأطفال عن طريق الأخصائي الإجتماعي أو عن طريق معلم الصف ، ولكن من وجهة نظري أفضل أن يتم شرح هذا الموضوع على يد الأخصائي الإجتماعي لأنه يعرف المشكلة وسيكون أفضل من يوصل المعلومة الى الطالب أو الطالبة في المدرسة. ويستطيع احتوائهم . ويستطيع أيضا لا سمح الله لو عرف ان الطفل تحول الى حالة من الانطواء ومن المحتمل تعرضه للتحرش أن يتحدث للطالب بأبسط الطرق وخاصة يكسب وده للحديث عما تعرض له. ويستطيع إخبار الأهل بالموضوع باﻹضافة لإتخاذ الإجراء المناسب لعلاج الحالة . بالتعاون مع الطبيب النفسي لوضع خطة العلاج ثم المتابعة من الأخصائي الاجتماعي الذي يمكنه مساعدة الطالب للرجوع لوضعه الطبيعي و يساعده أيضا على تخطي الأزمة بسلام ليعود شخص سوي ويستطيع الرجوع الى حالته الطبيعية .

ولا نغفل عن دور أفراد المجتمع بأن لهم دور كبير مع هذا الموضوع في إبلاغ الجهات المختصة عند اكتشاف ذلك الموضوع أو ملاحظته فتقوم الجهات المختصه بالقيام بدورها وأخذ المتحرش بالطفل وعقابه العقاب العسير .
ولذا ينصح أي شخص إذا شاهد طفل يتعرض للتحرش به من قبل المتحرش يجب عليه ان يقوم مباشرة بالدفاع عن الطفل لحمايته مع تبليغ الجهات الرسمية بما حدث بدلا من إضاعة الوقت في تصوير الحدث .

وكذلك لابد من نشر الوعى الثقافي في مجتمع والتحدث عن هذا الموضوع بدون خوف أو خجل لأنها ظاهرة إجتماعيه ، وتحولت الى مشكلة ، وتحتاج آلى حلول
، لذا يجب نشر الوعي الثقافي المدرسي عن طريق استدعاء أولياء الأمور وتنفيذ المحاضرات لهم ولأبنائهم .

وعندما يخص موضوع التحرش بالأطفال فيجب أن تكون يدا واحدة ضد التحرش والمتحرشين ولابد من إعلام الطفل بأن جسده ملك خاص به لا يحق لأحد لمسه. وكذلك افهامم الطفل بعدم الخوف من المتحرش لأنه شخص جبان سيهرب إذا صرخ الطفل مستنجدا بأحد حوله.

كذلك نشرح للطفل طرق الدفاع عن نفسه وتفهيمه أن الذي يتحرش به شخص ضعيف جدا ولابد من أن يدافع عن نفسه أمام هذا الشخص.
وكذلك لابد من اخبار الطفل عدم العزلة مع اي شخص بالغ في مكان منعزل عن الناس.

وأيضا من المهم إشباع رغبات الطفل من حب وحنان من قبل العائلة المحافظة ومن خلال الأسرة مع تنبيهه من عدم الذهاب بمفرده إلى الملاهي أو الأسواق حتى لا يكون هذا الطفل فريسة سهلة للمعتدي.

وعلينا ايضا تحذير الطفل من عدم تلبيته للمغريات من مال أو هدايا وغيرها من الأشخاص الذين لا يعرفهم .

كذلك تحذير الطفل من التحدث مع الأشخاص الغريبين حتى لا يقع في استدراج المتحرش .

وكذلك على كل أم أو أب إخبار الطفل من عدم السماح الى أي شخص من لمس المناطق الحساسة في جسده وإذا وجد شخص قام بهذا اللمس المتعمد يجب عليه إخبارهم بذلك .

وكذلك لا نغفل دور الإعلام في هذه القضية وتكثيف الجهود بشكل كبير في اعطاءها حقها على مدار السنة وليس يوم او شهر وذلك بهدف استمرار التوعية لكافة أفراد المجتمع . .

واخير لابد أن يكون شعاراتنا دائما
(معا ضد التحرش) ،
(لا تحرش بعد اليوم ) ،
(طفل بلا تحرش).
ودرهم وقاية خير من قنطار علاج



الأخصائية الاجتماعية - عاليه الشمراني - المتحدثة الاعلامية باسم نادي الخدمة الاجتماعية على الواتس اب بمكة المكرمة

بواسطة : عالية الشمراني - مكة المكرمة :
 1  0  2128

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    26 يناير 2016 11:22 مساءً الوصف :
    ربي يعين المقاومين على مثل هاذه البرامج التوعوية

آخر الأخبار