• ×

قائمة

Rss قاريء

صباح العدالة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ايمان الدبيان - جدة

نور الصباح في بلادي مختلف ، يضيء كل مكانٍ ولا يمتنع عن احدٍ أو يقف ، ليس شمساً وإنما حزم وعزم وأمل وعدل ، يشمل الجميع بمختلف المذاهب التي لم نكن نستوعبها عمليأ إلا مع الإرهاب الذي عانت منه الدولة كثيرا ، وبمختلف المناطق فلا عنصرية ولا مذهبية أو طائفية هذا ما حملته رسالة صباح اليوم من مهبط الوحي ومشرق الإسلام إلى العالم أجمع عندما طبق حكم الله وشرعه في تنفيذ القصاص العادل ممن طالت أيديهم أرواح بريئة واقتصاد ومؤسسات كثيرة، فلا محاباة ،ولا مداراة، ولا مجامالات ،ولا استثناءات، الله، ثم ولي أمرنا، والوطن.
الجسد إذا تجرثم عضو منه استأصل هذا العضو ليسلم الباقي وهذه حكمة الله في امره(ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب) نريد أن يحيا وطننا وشعبنا بأمان.
لن نتحدث عن أعمالهم الارهابية فقنوات الإعلام نشرت ووفت، ولن نتحدث عن ضحاياهم فدموع وحسرات ذويهم أبكت وهيجت، ولكني أتحدث عن رسالة عالمية، و إسلامية، وطنية مضمونها: أننا دولة نحكم بشرع الله ونقف بالمرصاد لكل من ينشر الإرهاب ،ونحذر من يحاول الانسياق للفكر الضال أن هذا هو الجزاء ،وننبه الأمهات والآباء أن انتبهوا لما ترعون من الأبناء، واختم رسالتي بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن يحفظه الله ويعينه ويمده الله بنصره ويقينه.

بواسطة : إيمان الدبيان - جدة
 1  0  523

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    3 يناير 2016 02:43 مساءً منال الدبيان :
    صح لسانك كلام جميل وفي الصميم وربي يديم الامن والامان في بلادنا وينصرنا على من عادانا*

آخر الأخبار