• ×

قائمة

Rss قاريء

عيوبك ثم عيوب الناس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عيده باتيس - الرياض
image

وثلّة من الناس، تقتات بلذة الإستهزاء والانتقاد المُشين زاداً لها.
فكلما استطعمت ما لا يعجب كرم ذائقتها، تبدأ بتقديم الانتقاد السلبي على طبق من تنقيص الذات.
فتشعر حينها بالإستمتاع، ويكأنها أنجزت أجلَّ الأمور وأخيرها.

نعم!
هو ما اعتدنا عليه في بعض مجتمعاتنا تحت ظاهرة "التعييب".

والتعييب هو مصدر عَيَّبَ.
وعندما نقول عيَّب*فلانًا: أي جعله ذا*عيبٍ ومَنْقصةٍ بإظهار مساوئه، نسبه إلى العيب.*

فتراهم ينقبون عن أي شائبة حول شخص ما،
باعتباره أقلّهم مكانة أو جاه أو منصب أو خُلُق أو أيا ما يفتقر إليه. بل ويصل بهم الأمر إلى إعابة خِلقته وهي من صنعة الله في عبده.

فلا يهدأ لهم بال ويضيق بهم الحال، مالم يزاولوا متعتهم شبه اليومية لإرضاء فسيولوجيتهم الشائنة.

كما قيل عنهم : "لا يعجبهم عجب ولا الصيام في رجب".
بل من المؤسف وعلى صعيد النرجسة، قد يصومون رجب ويعجبهم كل عجب!
ولكن قد يكون الشخص الذي أمامهم أفضل منهم ومن الصعب أن يرتقوا بمستواه، فيعيبوا أمره وينتقصوا قدره.

وما بين هذا وذاك،
ولو وضعناهم في إناء لنستخلص إيجابياتهم، لفاضت عيوبهم مكتظةً متمثلةً بفعلتهم هذه.

فلا تكن بمن حولك (مُعيِّبُ) فأنت لمن حولك (مُعيَّبُ).

وتفكروا بأمر الابتلاء كما قال الحسن البصري:

أدركت أقواماً لم تكن لهم عيوب
فتكلموا في عيوب الناس فأحدث اللّه لهم عيوباً....*
وأدركت أقواماً كانت لهم عيوب
فسكتوا عن عيوب الناس فستر اللّه عيوبهم...

بواسطة : نبراس - عيده باتيس - الرياض :
 3  0  562

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    16 ديسمبر 2015 08:07 صباحًا محمد :
    كلام جميل من ذو خلقً نبيل
  • #2
    17 ديسمبر 2015 07:41 مساءً عبدالرحمن بن عبدالعزيز :
    نحتاج لهذا النوع من المقالات والمواضيع حقاً نحتاج لتذكير الناس وتوعيتهم اشكرك وفقك الله .. اما عن تعليقي فلا أرى المعيِّب الا ان لديه أزمة ثقة في نفسه أو مصاب بداء الحسد كفانا الله وإياكم
  • #3
    29 ديسمبر 2015 11:45 مساءً سارة الشمري :
    العيب شق جيب الكل عيب الغير وهناك عيوب فية لورائها بها اكتفاء

آخر الأخبار