• ×

قائمة

Rss قاريء

نفسية إنسان ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الأخصائي الإجتماعي إبراهيم البحراني عضو فريق نادي الخدمة الإجتماعية التطوعي بمكة المكرمة

image

إن من ابرز ما نواجه في هذا العصر هو تبجح بعض الكلمات وترتيلها على مسامع الغير
دون أن نعي أو نعيرها إهتمام بمدى سيطرتها على عقولنا
وجعلها تنساب في عروق أطفالنا كأنها الماء الزلال.

"عنف "
إن بمجرد أن تنطق هذه الكلمة سوف يتراود فوق رأسك كل الأزمات و الإرهاب في مجتمعنا
أو ما يجري من حولنا من قتل وسفك دماء وتهجير وكبت ....

من وجهة نظري القاصرة إن سبب كل سوء هو عدم تحويل كلماتنا السلبية إلى كلمات إيجابية ندقدق بها أسماعنا حينها نتخيل أننا في زورق جميل يجري في نهر من أنهار الإطمئنان والراحة نعم نعم الراحة .

أستغرب وأنا أعمل في مستشفى عندما ينادوني " قم يا صاحب التخصص " أمامك معضلة حالة عنف أسري .
هل حقا هي " عنف" أم نحن أقنعنا الحالة أنها " عنف " لماذا لم نحولها الى أزمة أو تحدي أو تغير في السلوك أو إيذاء أو غيرها.

نعم نحتاج أن نجعل من كلماتنا دليلا يرشدنا لما هو إيجابي وسهل وبسيط حتى نتيقن ونقتنع أن كل ما يواجهنا نستطيع أن نغيره ونجعله من مصالحنا الذاتية.

تبا لعقل يركن لما هو فشل أو أن نسمح لكائنا من كان أن يستأجر عقولنا.
فالعنف الأسرى في تزايد وحالاته بدات تتطور والسبب أننا لم نغير هذا اللفظ إلى لفظ أرقى وأسهل من العنف الذي هشم فينا كل جميل .


بواسطة : الأخصائي الإجتماعي إبراهيم البحراني - مكة المكرمة
 2  0  370

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12 ديسمبر 2015 04:13 مساءً ابو عصام :
    احسنت عزيز استاذ ابراهيم نعم لقد الاصبع على مكان الالم .لو كل منا تعلم اسلوب ان يكون دائما متفائل باالخير ويترك عنه التشائم الذي هو الاجابي والسلبي لاكان يتقي الشي الكثير من الانفعال وعدم تحمل الاخرين وامت ماشاء عليك قد اجدت ... اتممى لك التوفيق والسداد واكثر لنا من هذه الاطروحات ولك جزيل الشكر والتقدير
  • #2
    13 ديسمبر 2015 03:19 مساءً بشرئ سلمان المرشد :
    تقف كلمات حائره أي منهل اختار كي توفيك حقك لذا امرت قلمي بأن سطر لك اسمئ معاني *الاحترام شكرا وشكرا لثقافتك وشكرا لطرحك الجميل ...الله ينور دربك ويسير امرك ويشرح بالعلم صدرك ....

آخر الأخبار