• ×

قائمة

Rss قاريء

وانتهى يوم العيد .. معذرة إليكم ياسادة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

د/ فهد الحجاج . أخصائي طب الطوارئ والكوارث

لم اهنئكم بالعيد لانشغالي بمنى...
إن فرحتم بالعيد فقد رأى إخوان لكم من زملائي الأطباء والطاقم الطبي هنا يوما شديدا عصيبا زالت فيه المجاملات والبروتوكلات والتقت هموم الجميع نحو ضيوف الرحمن وظهرت فيه معادن الرجال .

الحكايات كتب ... والمشاعر لاتوفيها الكلمات حقها.

لم يصلى بعضنا العصر إلا بعد غروب الشمس
كيف لا وانت ترى الموت مع كل اتجاه
خرجت أحمل ثلجا لأضعه على حاج يحتضر فالتفت يمينة ويسارا أبحث عن من يساعدني على حمله إلى السرير فلم أجد أحدا ...
كل واحد قد انشغل بأمر عظيم
التفت إلى أحد الزملاء ليعينني وإذا العشرات بجانبه
ويستشعر كل واحد منا أنه هو المسؤول عنهم جميعاً

تقيأ مريض فرأيت مدير المستشفى يمسح القيء عن وجهه بدون اشمئزار أو تذمر .

أحدهم يدور ويصرخ
لاتغطوا رؤوس الحجاج لاتخمروهم يبعثون يوم القيامة ملبين

رأيت الجنائز والموت

أصرخ بأعلى صوتي ...
(( كود بلو ... ))

أبحث عن من يساعدني على انعاش مريض ولا مجيب ... كتبت على ورقة صغيرة ... (( يحتضر ... ))
ووضعتها على جبينه .

توليت منطقة تحتوي على أكثر من أربعين سريرا للعناية المركزة والإجهاد الحراري
توفي عندي اثنان
وعاش مئة بحمد الله وفضله.

أسترق الثواني لأبحث في الممرات عن محتضر ألقنه الشهادة أو مريض أنقذه فيهولني العدد وأعود مسرعا إلى مرضاي وأتأكد من تطور حالاتهم
بعضنا مضى له ست وثلاثون ساعة متواصله لم ينم
دخلت دورة المياه وبعد ثواني يتم طرق الباب أخرج لدينا حالات طارئه لاتحتمل تأخير ثواني

حولنا قاعة المحاضرات إلى قاعة تبريد وصرنا ندخل مرضى الإجهاد الحراري بلا رقم ولا ملف فامتلأت في دقائق

رأيت من يعمل تقربا لله ويعرَّ نفسه للتهلكه لينقذ حاجاً من حجاج بيت الله
كيف لا ونحن نتذاكر فيما بيننا
( ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعً )

كل هذا وأنا في أبعد مستشفى عن موقع التدافع

اللهم ياكريم
إني أشهدك
أننا بذلنا جهدنا وغاية قدرتنا وكل مانستطيع كله خدمة لضيوفك
ولم نجد من رؤسائنا وكبار المسؤولين في القطاع الصحي إلا كل جد واجتهاد وبذل وتضحيه أقولها صدقاً وواقعاً رأيته بأم عيني
اللهم من توفيته من حجاج بيتك فكن خير مكرم له
ومن عاش منهم فكن خير محسن إليه

اللهم ... خلقتنا ضعفاء إليك مخذولين الا بك
أسألك أن تعفو عنا تقصيرنا في حق ضيفك، وأن تعاملنا بكرمك.

كتبه على عجاله ..
د/ فهد الحجاج . أخصائي طب الطوارئ والكوارث.

بواسطة : د/ فهد الحجاج . أخصائي طب الطوارئ والكوارث
 2  0  554

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    25 سبتمبر 2015 10:13 مساءً ايمان الدخيل :
    انك ميت وانهم ميتون " لابد ان توافينا المنية يوما ما فمااجملها ان كانت بلمشاعر المقدسه وابعث ملبيا الحزن على ارواحنا هذا هو مكمن الحزن كيف تلاقي ربها اما كل من يتشدق بان حكومتنا قصرت فلانقول الا " اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
  • #2
    25 سبتمبر 2015 10:17 مساءً ايمان الدخيل :
    احيي فيك روح الانسانيه وشجاعة الموقف ونادرا مانجدها ولكننا نجدها فالدنيا بخير شكرا على هذه التغطية *وهذا المقال الذي يخبرنا بماهو حولنا وبما يجب ان نعرفه فيابشر وياامة محمد صلى الله عليه وسلم علمنا سيد الانام ان المسلم للمسلم كالجسد اذا اشتكى منه عضو تداعى له ساىر الجسد بلحمى والسهر*

آخر الأخبار