• ×

قائمة

Rss قاريء

بأي ذنب قُتلوا !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بعد تحية الإسلام عليكم آجمعين ..
يتثاقل قلبي ولساني حديثي هذا ، ماسأرويه مآساه واقعيه مستحدثه على ديننا وحياتنا وأرواحنا حتى ، أخص بقلمي قِلة من البشريه فئتهم في إزدياد ..تفجير المساجد ظاهره باتت تنمو جذورها حتى تصل لأعمق نقطه في قلوب الجهله ، أما خجلت تدمير بيت الله ؟؟ ألم يعتليك الخوف من أيقاف الآذان أن يقام ، مادينك ! كيف ستجيب على هذا السؤال حين تحفك الملائكه ، ديني الذي قتلت من يتبعه من يشهد أن الله لاشريك له !! ديني الذي أضلني ضعيفي الأنفس عنه .. عن التعريف الحقيقي لدينك فهو يحتم عليك البراءه كل البراءه من قتل النفس التي حرم الله بغير الحق ، مامفهومك للحق !! قتل الأبرياء أطفال جهلوا معنى الارهاب ، أباء شابت أطرافهم جاهدوا سبيلاً للأجر ، شباب تعلقت قلوبهم في المساجد .. بأي حق قُتلوا !! أي ذنب أرتكبوه ؟ أمهات ينتظرن أطفالهن تطايرت جثثهم حتى تاهت بين قطع الركام ، أبناء تيتموا ، شباب أنتهت حياتهم بين يديّ الله سجدًا هنيئًا لهم الجنه ونعيمها .
أما تراهم ساجدين للذي خلقكم من نفس واحده،يسجدون لربك وربهم آجمعين .. ماذا لو كان المسجد يضم أحد أقاربك .. أخاك ، أباك ، صديقك أكنت ستقدم على فعلتك هذه !! إرتدائك حُلة المتدين لايطهرك من ذنبك،الحق وسبيل النور في تطبيق أوامر الله كما وجدت لا بإتباع دين خلقتموه لأجل التدمير وسفك الدماء..
عزانا أخرًا لوالدين تجعدت يداهم من أجل تربية أمثالكم حملوكم فوق أكتافهم حتى حين كبرتم حملوا أضعافكم خيبه تكسر الحزن سوادًا تحت أعينهم .. فجهنم وبئس المصير ".
قال تعالى (من أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم)
لسنا بأعداء، العدو من سكب تلك الأفكار المسمومه في عقلك ، من أباح قتل المساكين من خلق دين تهواه نفسه وكنت الضحيه ؛

بواسطة : امجاد الشمري - نبراس
 0  0  250

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار