• ×

قائمة

Rss قاريء

الانطلاق نحو القمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتبه . حنان احمد رسام


في حياتنا اليوميه ..تبقى العزيمة أملنا الوحيد للوصول إلى مبتغانا، لذا لا بد لنا من تعزيزها وتدعيمها بالصبر والإصرار والمثابرة لتصبح أكثر قوةً وصلابةً لتصل بنا إلى النجاح .

وبما أن المرء منا يسعى دوماً لتحفيز طاقتنا لابد تقوية عزائمكم لتصلوا إلى أهدافكم وتحققوا النجاح الذي تصبون إليه.

وصحيح أن طريق النجاح ليس مفروشًا بالورود والرياحين، ويحتاج إلى تعب وبذل لإدراكه، ولكن الإنسان حينما يذوق طعم النجاح تهون عليه كل لحظة تعب أمضاها في طريق النجاح، حتى يكون ذلك التعب أشهى إلى نفسه وألذ من طعم الراحة والسكون.

وهذه سنة الله تعالى؛ أنه لا نجاح ولا إنجاز إلا بتعب وكفاح، {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69]، ولابد دون الشهد من إبر النحل.

اعزائي القراء:
أن النعيم لا يدرك بالنعيم، وأن المرء بقدر ما يتمنى يتعنَّى، وكلما كانت الأمنيات عالية، بذل الإنسان وتعب من أجلها ..

ليكن شعارك مدى الحياة ، "الانطلاق نحو القمة"، وهذه بعض الأشياء التي تعينك على أن تكونوا من أصحاب الهمم العالية: علينا بالدعاء الصادق والالتجاء إلى الله تعالى فهو المسئول سبحانه أن يقوي إرادتنا، ويعلي همتنا، ويرفع درجاتنا. (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا )

.. اجعل قدوتك دائماً ومثلك الأعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .. قدر طموحك بإيمانك . . أنت أكثر الناس ثقة بنفسك . . بيقينك . .

أنت أصدقهم في ثقتك بنفسك . . برضاك . .

أنت أعمقهم ثقة وإطمئناناً !!

فاقنَع بالمعالي . . وارضَ بالمقدّر المكتوب . . وكن مطمئناً . . تكن أوثق من نفسك . .

رفعت الأقلام . . وجفـّت الصحف !

بواسطة : Publisher
 1  0  569

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    14 أبريل 2015 09:34 مساءً واحد من الناس :
    الله يرفع مقامك ويعلي درجتك ، احسنت الكتابة

آخر الأخبار