• ×

قائمة

Rss قاريء

لن أكون سوى أنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عزيزي،لن تستمر حياتنا طويلاً طالما بقيت مصراً على أن تعقد مقارنات بينى وبين زوجتك السابقة..ألا تفهم بأنى إنسانة مختلفة عنها اسماً وشكلاً،قولاً وفعلاً ؟وأن هناك فرقاً بين حياتك معها وحياتى معك؟ أنا لا علم لي بحياتك السابقة إلا ما أخبرتني أنت به فقد كنت تتعامل مع زوجة لم تنل حظها من التعليم وليس لديها أى طموحات ولا اهتمامات سواء بنفسها أو بك،أو حتى بأولادها ،ولم تكن تعرف على حد قولك،أبسط القواعد لتدبير شؤون منزلها،ولم تكن قادرة على المناقشة أو الحوار أو حتى التصرف فى أصغر الأمور وبالتالى فكنت أنت الآمر الناهى وصاحب القرار الأول والأخير دون أدنى مناقشة أو نقد أو معارضة وتعبت من حياتك وقررت إنهاءها والارتباط بأخرى أردت إنسانة وزوجة تشاركك الرأى والمشورة وتساندك فى رحلة حياتك العملية والعلمية ..أو بالأحرى تريد من تتحمل عنك أعبائك وتقدمت لي على أساس أنى موظفة ونلت قسطاً عالياً من التعليم ،وبدوري لم أكذب عليك أخبرتك من البداية بأنى مللت تحمل المسؤولية وأريد زوجاً يحمل عني أعباء أثقلتنى ويقوم بالقيادة بدلاً عنى،رجلاً عاقل حكيم يسكن الحنان بين ضلوعه وسعدت بك وبحظي الذى وهبني لقب زوجة لأنى كرهت كل الألقاب الأخرى ولا أريد سوى لقب واحد زوجه بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى،وتزوجتك لترعاني وتهتم بي وتعيد لي أنوثتى الغائبة ولأقوم بدوري كزوجة وربة بيت ،ولكن مع الأسف أراك زدت أعبائى وهمومى هماً جديداً فبانتقالك إلى حياة جديدة وبامرأة مختلفة أردت أنت أن تغير وضعك السابق وأن أكون أنا المتصرفة والمدبرة فى الأمور كلها لأن من حقك أن ترتاح ولأن هذا هو ما كنت تبحث عنه..لم أعارض فأنا سأشاركك حياتك أتفهم ؟أشارك..وليس القائد..حاولت أن التقى معك عند نقطة مشتركة بيننا ولكنك مع الأسف رفضت جميع الحلول وكانت ردة فعلك أنك غيرت تعاملك معى وبدأت تجرح أحاسيسى بمقارنتى بزوجتك الأولى وحتى ترضي غرورك كرجل قررت أن تعود إلى عهدك السابق فتقوم أنت بالحوار أو بالأحرى الصراخ وتريدنى أن أنفذ أوامرك دون مناقشة أو تفاهم لتجعلنى نسخة مكررة من زوجتك الأولى ولم تكلف نفسك فرصة التعايش مع واقعك الجديد ولا تعلم بأنك ستكون الخاسر لأنك ستتحمل أعباء فشل آخر فى حياتك
لماذا لم تحكم عقلك ..قبل أن تتزوج مرة أخرى ؟ لماذا لم تبدأ حياتك معي بقلب جديد ؟ لماذا لم تسأل ما سبب فشلك فى المرة الأولي وما أخطاؤك حتى تتجنبها معي؟ ولماذا لم تشف جراحك الماضية حتى تعيش معى بسلام وسعادة بدلا من عقد مقارنات بينى وبينها والذي سيؤدى حتماً للفشل.
وكان بإمكانك ان تحكم عقلك وضميرك وقلبك ومشاعرك لأنه يا عزيزي مهما فعلت وخططت فأنا فى النهاية لن أكون سوى أنا

 0  0  553

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار