• ×

قائمة

Rss قاريء

أحدث ذاتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لماذا تنامين حزينة وانت تعلمين انه يضر قلبك ،
تعلمين ما يفرحك لما تهتمين لحزنك!
كثيرا من الأمور تفتقدين ،اعلم .
يحزنك حالك ولا تكترثين
تبكين قليلا وتتجاهلين ما يألم قلبك كثيرا ،
تشتد وتيره الذكريات بعقلك
تغمضين عينيك كي لا تسقط دمعتك خشية بأن احدا يراك
تخافين الحزن أمامهم
ولاتبالين الحزن داخلك
المحادثات الطويلة أصبحت تزعجك تاخذك للمقارنه بعلاقتنا الان ومن قبل كيف كنّا...
لا اعلم ما نهايه لحنك للحزن داخل جسدك المنهك
وربما لو بستطاعتك الرد أجبتي: لا نهاية للحزن.
انتي تهربين مني كثيرا
انتي تتجاهلين الكثير من السعادة لحزن لا كم له ولا نهايه كما تعلمين انتي ،
انا متعب حقا حين تبتعدين هكذا كثيرا
لن ينفع ولكن يضر كلانا فأرجوك عودي واحتضنيني بشده
أعدك ان الحزن سينتهي حين نلتقي
لا تضيعي ولا تبتعدين اكثر
تعالي بين أكتافي استسلمي بين قصف صدري
اعالجك بدمي ولو احتاج ان اقطع وريدي
ادخلك قلبي تسكني جسدي ،
انا لا اريد شيئا لاتعيشين فيه .
ح.م .

بواسطة : حمادي المرزوقي_ نبراس
 0  0  438

التعليقات ( 0 )

أعلن معنا

آخر الأخبار