• ×

قائمة

Rss قاريء

حقيقة واقع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الحياة لا تعطي دروساً مجانية لأحد فحين يقول المرء علمتني الحياة يكون قد دفع الثمن غالياً للحصول على مبتغاه ، لأن الحياة مثل السوق الكبير، تتجول فيه تارة هنا وتارة هناك وتجوب فيه مرة في ركن ومرة في إنزواء تأخذ منه ما يطيب لك من المعروض وتقتني منها مايحلو لك من الموجود ولكن تذكر بأن الحساب أمامك مكتوب وستدفع ثمن كل شيء أخذته معدود وكل شيء أقتنيته مقبوض إن كان خيراً ستنال خيره مسعود وإن كان شراً ستناله أزره متعوس وستجده بما جنيته موزون وستدفع ثمنه من كل خير قدمته مسحوب، فإذا قدمت أيها المرء على فعل قبح قد تنســــاه ويفوت وإلى ذاكرتك لن يعود ولكن في ذاكرة الآخرين لن يفوت ويبفى في ذاكرتهم معلق موجود لذا عليك أيها المرء السائر في رحاب هذه الحياة دائر غير مبال بما تحويه مجايب :
- أن تشحن نفسك مزاد طيباً لا تؤذي أحدًا
- وترطب لسانك كلام عذب لا تجرح أحدًا - - وتنقي قلبكً وداد صفواً لا تبغض أحداً
وأن تكون :
ذكرى حسنة لكل مَن عرفتهم
وغيمة خير لكل من مررت بهم
وسحابة حسن لمن كنت قربهم
فالحياة قصيرة :
فلا أحد فيها بمكن أن يخلد
وكل من عليها لابد له أن يرحل

بواسطة : فتحية منديلي-نبراس
 0  0  3936

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار