• ×

قائمة

Rss قاريء

عقولنا إلى أين؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وفضله على سائر المخلوقات بالعقل فبالعقل نسود على جميع المخلوقات ،وبالعقل أيضا ترفع أمم وبغيابه تخفض أمم.

بالعقول نتعلم ونتطور ونرتقي ،وبعقولنا النيرة نعمّر هذه الحياه كما أمرنا الله سبحانه .
عقولنا منذ فترة زمنية طويلة دخلت في سبات عميق لم تفق منه إلى يومنا هذا .

تعطلت ثم شُلّت لأننا لم نستخدمها استخداماً صحيحا واعتمدنا بأشياء ليست بقيمة عقولنا قلّلت من تفكيرنا فتبلّدت ثم تحجرت .

نسينا ما حبانا الله به لأن عقولنا مليئة بالأفكار والمعلومات الهائله وتريد منّا أن نخرجها لترى النور وتتلاقح مع أفكار غيرنا فيستفيد كل منّا بفكر الاخر.

فيُبث الوعي بين الافراد ويخرجهم من الظلام ويسلك بهم إلى طريق يسطع فيه نور المعرفة لتوصلهم إلى اهدافهم وبدورها توقظ امانيهم النائمه وتنهض بطموحاتهم المستقبلية وتقضي على الغفلة التي تعششت في عقولهم حتى عطّلتها.

استعملوا عقولكم قبل أن تفقدوها.

( ولنحيا من جديد)

بواسطة : سحر محمد-نبراس
 0  0  3318

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار