• ×

قائمة

Rss قاريء

فِكرة ” العيش والتعايش ” ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


– من الواجب عليك في حياتك ، أن تبحث عن رزقك من خلال سُـبُل العيش الوفيرة ” دراسة – وظيفة ” ، لا يكونَ هنالِك ” عيشٌ بدون أن تسعى إليه ” ، إلا في حالة واحدة فقط ، عندما يسلبك الله شيءٌ ما ، مِن بعدهِ لن تستطيعَ أن تكسبَ لُقمة عيشك ، هُنا نقول “أنك شخصٌ ما ، أخذَ الله مِنه أعزَّ ما يملِك ، ورزقه برزقٍ دونَ أن يسعى ويهلِك” .!
– ومن أجلِ تحقيق هذا الموضوع ينبغي لك ” أن تتعلم وتعرف كيفية التعايش مع البيئة والمجتمع الذي أنتَ فيه ” ، فمثلاً ( كيف ستتعايش مع قومٍ متشددين وأنت تبحث عن الانفتاحية وحرية التعبير ؟ ) والعكسُ صحيح !
– لكي تعيش ينبغي لكَ التعلُّم ، واجبٌ عليك أن تحلُم وتطمح ، اسعى لتحقيق أهدافك واركض خلَف مُستقبِلك ، فكما أخبرني أبي ذات يومٍ ” أكل العيش مُـر ” و ” لُقمة العيش صعبة ” ، ومن أجل أن تتعايش مع المجتمع ، لابد لك أن تُراعي أفكار الأجيال ، سواء كانت البيئة ذات تفكيرٍ عصري أو قديمٍ مُزدهِر ، ولولا ” صِراع القبول والرفض ” – كما ذكرته الأستاذة وجدان عبدالله – في مقالها «صراع القبول والرفض ، لما كانَ أسلوب فِهم الطرف الآخر صعباً ، ولكن نحن معشر الشباب ، نُعيش في عصر النهضة والتسارع ، وآباءنا ما زالو يحاولون أن يتعايشوا معنا في هذا العصر السريع عليهم ..!
– وأخيراً مِن أجلِ بقاءٍ جميل ، نحنُ معشر الشباب لابد لنا أن نعيش ونتعايش ! فهم في زمانهم ” لم يكونوا يملكون الموارد التي بحوزتنا الآن “…

بواسطة : عبدالله النافعي - رابغ-نبراس
 0  0  2011

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار