• ×

قائمة

Rss قاريء

الحدًّ. الجنوبي والتْعليم والمدى البعيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عبير علي الذروي - صبيا

image

التعليم بمراحِله وطالبُ العلم.. هي ماركزَ عليها الحدُ الجَنوبي عندما توالت عليه الهجماتْ من الحوثيين وهي الآن هجماتٌ وقد تكون غداً حرباً، فأتى التعليم بأحضانهِ يحتوي الصغيرُ والكبير ويُبقي كل منهم بمرحَلته حيث أن كل مرحلة تعليمية ( إبتدائي،متوسط ،ثانوي) لها خصائص عُمرية واهتمامات بهذا العُمر في العطاء والإحتواء،حتى ينشأ لنا غداً "عالماً، طبيباً، معلماً ، أو مهندساً ......فما فعله التعليم أنه أعطى الطالب حَقُه من الأمانْ والاحتواءْ فبدأت عملية " التوأمةْ " للمدارس حيث وجد المعلمون مُشكلة في الوقت هُنا حيثُ انَّ الطالبْ لايأخذ حقه الكافي من المنهج المقررْ له ، فلجَأوا لِلحل الآخر وهو " تقليصُ المنهج وتكميمِه " بحيثُ يُأخذْ المُفيد منه والأهمْ حتى يقومُ الطالب غداً على قدميه بركائز واضحة وسليمة..
هذا ماناقشهُ المؤتمر الذي عُقد في أبها عن ( المُعلم وتحدياتْ العصر ) من خلال ورش العمل الفاعلة .
وما أسعدني كثيراً هو حضور معلمين ومشرفين ومختصين ودكاترة سواء من القسم النسائي أو قسم الرجال على مستوى التعليم العام والعالي ،ومن هُمْ مُهتمون بهذا الجانب ومايواجهونَه من مُشكِلات في ذلك، وتمّ طرح مُشكِلاتهم ومُناقشتها وتبادل الآراء فِيهَا، حيث أنْ الطالب هو المحور الرئيس للعملية التربوية وبهِ ُيبْني مُسّتقبل مشرق لغد ويكون هو من يرفع وطَنْةُ إلى المدى البعيد.


عبير علي الذروي - صبيا-العريش
معلمة رياضيات - ماجستير مناهج وطرق تدريس

بواسطة : عبير علي الذروي - صبيا-العريش
 1  0  7883

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    24 يناير 2017 11:27 صباحًا مريم موسى حسين صليلي :
    مقال في غاية الأهمية لما قد اصاب الحد الجنوبي من الهجمات التي استدعت كم هائل من المرابطين على الحدود مما اثر جدلآ ع التعليم والمستوى التحصيلي للطلاب والطالبات بالرغم من إمكانياتهم العقلية الهائلة ولكن افتقادهم لأجواء الأمان والاحتواء لاشك سيؤثر على قدراتهم وطموحاتهم ومايسعون لتحقيقه في المستقبل فاشكر بعمق المعلمة /عبير الذروي لتسليطها الضوء على هذا الجانب وان دل ع شيء فيدل على نظرتها المستقبلية لتنشيئة جيل واعد يرتقي بوطنه للقمم .

آخر الأخبار