• ×

قائمة

Rss قاريء

رحل سيف العشق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(رحل سيف العشق)
ماقلت لك عمر سيف العشق مايقتلك
ماتشوفني حي قدامك وانا اموت فيك
الكتابة عن شاعر بحجم مساعد الرشيدي أمر فيه نوع من الصعوبة ، أن تكتب عن رمز من رموز الشعر الشعبي في الوطن وأنت تحس بحدة سيفه في أي لحظة أن يقطعك أو يجرحك إنه التطاول بعينه على قامة من قامات الشعر ،
مساعد الرشيدي نموذج للإنسان والشاعر المتألق بحب الشعر والوطن بصدق ،
عرفته لأول مرة عندما زار الباحة في مهرجان الصيف عام 2000 تقريباً إن لم تخونني ذاكرتي المتهرئة ونثر ابداعادته الشعرية على مسرح غابة رغدان ولازمته خلال فترة تواجده بالباحة برفقة الشاعر نايف الجهني ولم أر منه سوى النقاء والصفاء وابتسامته المضيئة الوضيئة ،
ومن ذلك الوقت وأنا احفظ قصائده وأتابع امسياته الشعرية عن بعد وظللت اتابع أخباره وأشعاره وحتى اليوم الذي غادر فيه الى جوار ربه لم ألتقية ،
مساعد الرشيدي ، شاعر وطن غيبه الموت قبل خمسة ايام من وفاة الشاعر الكبير احمد الناصر الشايع حيث لم يفقده المرض والتعب تقديم واجب العزاء فيه والذي كتب فيه : اللهم ارحم أحمد الناصر الشاعر العلم الكبير مر كالغيوم لا تترك إلا ظلاً أو مطراً وألهم أهله ووطنه ومحبيه الصبر والسلوان .
تميز بحبه العميق للشعر الذي يفيض بحب الوطن حتى اصبح دعامة من دعائم الشعر الشعبي في الوطن ،
كان يكتب القصيدة كما هي من أعماقه فيرضي شعور جمهوره ومعجبيه ومتابعيه ، كان يغوص ويتعمق فى اعماق الشعر ، وكانت لديه الرغبة الجامحة فى التفرّد والسعى نحو التميز فهو في الشعر معين لاينضب ..
رحل تاركاً خلفه سيرة مخزوناً شعرياُ تفتخر به الأجيال .
رَحَلَ مساعد الرشيدي الذي عُرف بشغفه في كتابة الشعر ، وبلطافته وبردوده الطريفة. هكذا استطاع أن يفوز بحُب الناس ، بل تجد نفسك مُجبراً على حُبه واحترامه .. نعم نَالَ مَحبّة الناس بإنسانيته وشخصيته المُكتنزة بالمعاني والقيم التي أكسبته شَخصية سيف العشق ، إنه الشعر الذي لايموت والشعراء الذين لايموتون ، وقد كان اخر ما كتبه شاعرنا الكبير رحمه الله هي ابيات قام بنشرها على حسابه على تويتر قبل ايام من رحيله رحمه الله وذلك في رجل الأمن جبران عواجي الذي تمكن من القضاء على اثنين من العناصر الارهابية في حي الياسمين بالرياض حيث قال فيه :
مادام يولد للوطن مثل جبران .
تموت عدوان الوطن ما تطوله .
وهنا تستلهم الذاكرة هذه الكلمات من قصيدة ( إنتي نسيتي ) الذي تغنى بها الفنان محمد عبده ، الشطر الذي قال فيه:
ياصدى من غير صوت .
مابه حياة من غير موت .
ومن بين القصائد التي كتبها تناقل المغردون أبيات مناجاة روحانية للشاعر مساعد الرشيدي ،
يارب يوم ألقاك والحال عاري .
تستر عذاريبي وتغفر ذنوبي .
يارب قبل أجيك ماعدت داري .
من زيفهم من وين هبت هبوبي .
وداعاً مساعد الرشيدي الأسطورة إلى جنات الخلود.
تلويحة وداع :
اللهم أغفر له وارحمه وأحسن اليه يا كريم .. عرفته نقياً هادئاً جداً وقوراً ودود اًشد ما يكون الود ووقوراً أشد ما يكون الوقار وزاهداً اشد ما يكون الزهد ،
نايف الخمري ..

بواسطة : نايف الخمري - نبراس
 0  0  7140

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار