• ×

قائمة

Rss قاريء

احتياجات الرنة !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

المهندس - واصل العرابي الحارثي


كل عقل فردي ينضح يمثّل محور ماضي كان مجبولاً عليها منذ نعومة خدوده وأقلية وجود بعض الأشخاص يُبدّل تقاليد تربيته وبيئته سليمة كانت أم مصقولة ويخرج عن نطاق تعاليم المُجتمع القديمة إلاّ من بعد أن يُقام عليه القيود من المُجتمع وإدانته بكسر حواجز ماتوارثوه عبر الأجيال لتتنافى مع ميوله وفكره وتنجلي عقلية الفرد ويتقوقع في عزلته ليُصبح ضحيّة مُجتمع جاهل.هناك من يتنازل عن كرامته تحت لواء السيطرة الإجتماعية ويتأثر بها وربما ينحاز للمُدافعة عنها حتى إن لم يقتنع بها لكون الإنعطاف عن المسار يجعله يدفع ثمناً لايُحمد عُقباه وهناك من يشجب ويستنكر ولايجد ملاذاً لرأيه ،لم يُخطئ من انتقى الكلمتين اليونانيتين الدخيلتين على اللغة العربية خنبقة رأيو فلسفة فالأولى بمثابة الزندقة والخروج عن نسق المُعتاد عليه ومُحاولة تغيير المبدأ الأساسي لكنها أحياناً تطغى على قوانين الدين ومساسه لذلك أصبحت تُطلق على الطوائف الفكرية الفلسفية المُختلفة والفيلسوف هو ذلك المُحب للحكمة والباحث عن الحقيقة بالتأمل العميق إلى أن تقلّص هذا المعنى عبر السنين فأصبح يُطلق على من يكتب ولا يفهم مايكتبه لانتقائه حبك الصياغة والحروف وغياب الفكرة والظروف ،لا الهرطقة تُفيد ولا الفلسفة تُجيد إن لم يتفقان ويتشكّلانِ ضمن معادلات ترسمها القوة الفردية والجماعية معاً :فلسفة مجتمع ( قانون * طاعة الفرد نجاحٌ بالتأثير )،خنبقة رأي ( مُعارضة قانون *إبداء رأي~ نَبْذٌ بالعراء فهو سقيم) فضغوطات المجتمع على الفرد تكون (سلبية) أو (إيجابية) وكلها مسئولة عن فقدان العقل أو اكتماله سواءً كانت من مُجتمع صالح أم فاسد فمنها ينتج أحد الأمرين: إما شخص سلبي لايتعاطى (جملة النفي) في قواميس حديثه وإبداء الرأي فيكون مِطواعاً حتى في أمور لايستسيغها عقله أو شخص (فاسق) بلغ مرام القوانين المحرّمة شرعاً , لِذا علينا أن نحتاط لحساسية الأمرين بأن نُساير المجتمع ونُوازيه في خط سيره كي لانتقاطع مع أمره في شيء ونوظّف تلك القوانين بالمكان المناسب أو أننا نُعاكسه بالاتجاه بعد مُجابهات نخوضها في مضمار الإقناع والإرادة الحرّة فنصبح حينئذٍ منبوذين بعيداً عن ت[/لويث عقول أولئك الأفراد المُستقبلين للآراء غيرالمُرسلين لها.

خلاصة القول :
أصقلوا أذهانكم بالكتب ، فيها العلم يسمو بصاحبه و ينفيه عن سفهاء تراجيديات الأفكار العابرة ، لا تكن مغرور فكرياً لا تستقطب ولا تناقش ، هنا زرعت لحقول عقلك بذرة فساد رأي لا نبات صالحا يغنيك من جوع السؤال ولا ظل يستر عليك أخطاءك .

المهندس : واصل العرابي الحارثي
W.alharithy@hotmail.com

بواسطة : المهندس واصل العرابي الحارثي
 0  0  4396

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار