• ×

قائمة

Rss قاريء

مفاتيح سجنٍ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ سنوات ونحن نخبّئ ما بدواخلنا من مواقف وعِبر مرت بنا مع أصدقائنا وأحبابنا والبعض منها استعرنا فيها خيالنا وعشنا واقعا لم نعشه بل تقنصنا فيها أدوار الآخرين بكلّ إتقان ، كل شخص منا حابسٌ لأحاسيسه ومشاعره ومواهبه داخل قفص مقفل فكنا نجمّع فيه أحرفنا التي أصابها مرض الكَتمةِ والوِحدة ، صارت مدفونة تحت التّراب حاولت بكل السّبل أن تخرج من ظلمتها ولكن لا جدوى !!
وما إن بدأت [ نبراس ] رحلتها نحو البحث عن الدّرر والألماس وظلت تحفر هنا وهناك لتجد مبتغاها من الجواهر وها هي الآن أصبحت منبعاً للجواهر وسد تتجمّع فيه بحورنا المليئة بآلاف أنواع الأسماك الطازجة ..
شكراً من القلب [ نبراس ] لأنك وجدتي مفاتيح سجنٍ واخرجتي من فيه ليعيشوا بين رائحة الورود وأمواج البحور ليفضفضوا ويخرجوا ماكان محبوساً بين ظلمة السجن والجدران الأربعة ..
تعجز الأحرف لرد ولو بالقليل للقائمين على صحيفة نبراس كم نحن نشعر بالسعادة وبالوقت ذاته نشعر بالخجل ولا نعلم كيف نرد الجميل كلنا أسف يا نبراس ولك منا كل الحبّ والود..

بواسطة : نبراس - عبد العزيز شيبان دغريري
 0  0  8720

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار