• ×

قائمة

Rss قاريء

عذري لك مايوفيك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

وائل بخش- مكة المكرمة

يازهرةً بين صفوف أشجاري
حلمت يوماً أني أبكي على فراقك
واليوم أنا أجمع بقايا تلك الأحلام
وأبكي على الضفاف لعلي ألقى منكِ شيئاً
ينسيني الأوهام ...

يارفيقةٓ دربي إشتقت لتلك الأيام
التي بتنا فيها سوياً ولم يضايقنا الخذلان
ولكن ليس باليد حيلةٌ على ماكتبتهُ الأقدار
كيف ضحينا بتلك الطفولةُ التي سكنت الوجدان ..؟!

قولي لي ياأيتها الوسام الذي سكن الفؤاد
ليت العمر رمز يتفقده كل من ترك له أهل وخلان
لكن نسينا أن لعبةُ الزهر فيها فائزٌ وخسران ..

يامن تمسك القلم وتصلح بين الذات
قل لي كيف أتقدم بعذري لمن هي بين الوريد وفي الصدر يسري دَمُها ..؟
تعجبت من حلم لم أحسب له أي حساب
حتى أتى يوم البدر ليتحقق ذلك الحلم الذي ضايق القلب وترك العين ينزف من الدمعات والقلب يتفطر على رحيل تلك الحبيبه
هي مجرد كلمه وإلى اليوم وأنا ندمان ..

كيف أصلح ماكُسِر في أنين اللسان ..؟
نسيت أنها من تسكن الوريد
ولها القلب ينبض تارةً
وسهيت في حديثي القاسي لحظة غضب
فلست معصوم ياسيدتي ( فكل إبن آدم خطاء
وخير الخطائين التوابين )
عذري لكي لن يوفيك
يامن ملكتِ الحس والقلب في كل اللحظات
بت في مضجعي أُفكر كيف أفي بعهد صبانا
عند ذلك الرغيد وكيف لك بعذر يتقبله فؤادك الولهان
أعلم أني أبكيتك بحديثي ولكن تعلمين أن المرء ساعة الغضب يفعل مالا يفقه

أختاه يامن تشبهين بحنانك وطيبك تلك الأم
يامن يأتيني رويحاتك في كل آن
أعلم أن كبريائك لم يجعل بيني وبينك طريق ولكني سوف أبادر قبلك ( بالإعتذار )
لقد سمعت من أحد الكبار
( أن من يبادر بالسلام أولاً له أجر عظيم )
ولكني أعلم أيضاً أن عذري لك لن يوفيك

أختاه يامن يسري دمك في دمي أتيت إليك وكلي وله على حلم لم أحسب له حساب فقولي أنك قبلتي عذري ليرتاح الفؤاد ويرجع الدم للسيران وينبض القلب لك يامن تسكني أورتدتي والسلام ....

بواسطة : مقالات
 0  0  9664

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار