• ×

قائمة

Rss قاريء

نحن نفرح وهم يقاتلون لأجل فرحنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وائل بخش - مكة المكرمة

في زحمة أفراحنا نسينا شيئاً
فحروفي ترحل من مكه لترسو هناك
في الحد لرجال تركوا والديهم وزوجاتهم وأبناءهم .. ترحل لمن أبكاه الدهر فخراً بوطن حلف على ترابها لن يمسها الأعداء .. ترحل لشهداء تركوا خلفهم أبناء وزوجات وآباء وأمهات ..
ترحل لأولئك الذين خلف القطبان مظلومين أبكاهم بعدهم عن أهاليهم وفي كل مناسبة أذكر ذلك اليتيم الذي ليس له حول ولا قوة غير الدعاء لأب تركه ليحافظ على أرض المملكه .
ماذا أقول وقد تحجر القلم عن الفصح عن أولئك الوحيدين فنحن نفرح وهم يحاربون ونحن نسعد وغيرنا يبكون ونحن في صحة وهناك أم تنتظر أبنائها يطرقون عليها الباب .
وطني .. فرحت بيوم ذكراك وبكيت على هؤلاء الذين إستشهدوا وهم معلين رأية التوحيد والسلام
هناك في الحد لنا أخوة وأحباب وأصدقاء
فكل عام وأنتم فخر لنا بعد الأسره الحاكمة
وهناك مظلومون خلف القضبان
فكل عام وأنتم في سعد بعد الأسره المالكة

نعم نحن نفرح وهم يقاتلون لأجل فرحنا
إسمح لي سيدي صاحب السمو الملكي الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الإنسانيه والحزم بأن أقدم لسيادتكم أجمل التهاني والتبريكات ومن ثم لأولئك الأبطال والمأسورون واليتامى كل عام ونحن في ظل الأسره الكريمة بعد الله تعالى في أمن وأمان
كل عام والمملكه ومن فيها بعز وأمان وسلامه
( وطني الذي عشت فيه كل عام وانت بخير وسلام )


وائل بخش

بواسطة : وائل بخش - مكة المكرمة
 0  0  1432

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار