• ×

قائمة

Rss قاريء

الشهرة بين المظهر والمضمون - ضمن حملة " أعين ووقائع "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إلهام جعفري . جازان


يبحث عن الشهرة بكل الطرق
يتنازل عن مبادئه وقيمه وأفكاره
ويختار الطريق الأقصر لكي يصبح
تحت الأضواء فقط لأجل أن تُشار إليه البنان
هوس الشهرة والبحث عنها جعل البعض
يحاول الحصول عليها بأي طريقة
والبعض الأخر اعتمد على شكله ومظهره
لكي يحصل على لقب مشهور
رغم أن الشهرة أسمى من تلك الفكرة
الشهرة هي التي تأتي بدون البحث
تأتي نتيجةً لما قدمه
الشهرة ليست حلم بقدر ما هي طريقة
لإيصال رسائل هادفة للمجتمع
لإحداث تغيير،وتطوير مفاهيم،ومعالجة مشاكل
وليس لكسب أكبر عدد وتكوين قاعدة جماهيرية
وزيادة متابعين وجعل حياته محور لهم
أصبحنا في حاجةٍ مُلحة للتفريق بين الشهرة
الحقيقية التي تأتي دون سعي وبين الشهرة
الكذابة التي تأتي سريعاً لترحل أسرع
ولا بد أن نفرق بين المؤثر في المجتمع
والذي يتأثر الناس بأخلاقه وقيمه وما قدمه
وبين من يتأثر به الناس لأجل هيئته أو لجماله
أو مضمون خالي الجوهر فيه يعكس
حقيقة المنظر
القيم، المبادئ، الأخلاق، الرسالة الواضحة
الهدف السامي والحقيقي عناصر تجعل
تجلي حقيقة الشخص وطبيعته وإستخدامه
موهبته الشخصية التي منحه الله إياها
تجعل للشهرة قيمة وهدف وعنوان.

.............

بواسطة : إلهام جعفري . جازان
 0  0  773

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار