• ×

قائمة

Rss قاريء

التسامح والعفو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جمعه الخياط - مكة المكرمة

إن لم نمنح لغيرنا التسامح بقصد كسب الأجر والثواب وهو ما نحتاجه يوم أن نقف أمام رب كريم سبحانه وتعالى لمسامحتنا عما اقترفناه في حياتنا من أخطاء جمة نعتقد أنها صواب وهي العكس ؛ إلا حسن النية ولا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى لأنه الوحيد الذي يعرف ما في نفوسنا جميعا.
و عدم اللين والتسهيل في التعامل بيننا كبشر والتمسك والتصلب في الرأي يسبب العداوة والبغضاء والإثم على عدم التواضع ..وهو حكمة.. من يتحلى بها طوبه له ..
فلنجعل التسامح ديدننا ونحن في أفضل عشرة أيام في السنة .
و اللهم إغفرلنا وسامحنا
وأرنا الحق حق وارزقنا أتباعه
وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه..امين
وصلى الله وسلم على سيد الخلق وشفيعنا يوم القيامه محمد عليه الصلاة والسلام.


الإعلامي د.جمعه الخياط..

بواسطة : جمعه الخياط - جده
 0  0  784

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار