• ×

قائمة

Rss قاريء

رمضان والذكريات الجميلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

طارق مبروك السعيد - جده

أيام قليلة وساعات قريبة ودقائق معدودة وثواني محسوبة ليطل علينا رمضان المبارك, شهر الخير والبركة والرحمات .

قال الله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ),

ورمضان هو شهر نزول القرآن وفيه أعظم ليلة في السنة، وهي ليلة القدر, قال الله تعالى في سورة القدر*: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*) .

كل منا له ذكريات خاصة عند قدوم وحلول هذا الشهر الكريم, وبعودة للأيام الماضية وتحديداً عندما كنا صغاراً نرى الفرحة بادية على وجوه جميع من حولنا ..

لا ننسى ما حيينا طقوس وأجواء رمضان, ولا ننسى كل من عايشنا تلك اللحظات عندما كنا في كنف الوالدين وبقربنا الإخوان والأخوات والأقارب .. رحم الله من لا عاد عليهم .

لا القلب ينسى تلك الأيام الجميلة المفعمة بالحب وصدق المشاعر , ولا الأيـــام تنسينا تلذذنا بالحياة وعيشنا غير مبالين ولا مكترثين لمشقتها, لأن هناك صدور حنونة تسهر على راحتنا وتتلمس احتياجاتنا عند همنا وعند مرضنا , ولا شك أن الفضل لله ثم للوالدين في تعويدنا منذ الصغر على الصيام والصبر وغرس مفاهيم العبادة ..

كانت أيام جميلة بكل ما تعنيه الكلمة غابت كلمح البصر, وغاب معها كل ما هو حلو وجميل برحيل من كان السبب بعد الله في وجودنا في الحياة , اللهم ارحم جميع موتى المسلمين والمسلمات الذين شهدوا لك بالوحدانية ولرسولك بالرسالة وماتوا على ذلك, واحفظ اللهم من أنعمت عليهم بالعيش والتلذذ بالعبادة ..

وهذه الحياة نتوارثها بتعميق معنى هذا الشهر الفضيل لأنفسنا ولذريتنا, وحثهم على الصيام وتقسيم الأوقات للعبادة وتلاوة القرآن وتقديم الصدقات وصلة الأرحام , والإكثار من عمل الخير, وغرس المبادئ الأساسية لروحانية الشهر والابتعاد عن *كل المعاصي وملذات الحياة الوقتية .

لذا الواجب علينا استقبال شهر رمضان كاستقبال المشتاق لعزيز طال غيابه وانتظاره , ويجب علينا أيضاً شحذ العزم بتهيئة أنفسنا بالابتعاد عن كل الملهيات ..

لا تنسينا بهجة استقبال رمضان من الدعاء لإخوة لنا مرابطون على الحدود يسهرون على راحتنا, تاركين أبناءهم في سبيل حمايتنا من كل عدوان غاشم ..

ولا تنسينا فرحة قدوم رمضان أن هناك أخوة لنا مسلمين ومسلمات في كل صقع ومكان يستقبلون رمضان بخوف وذعر جراء العدوان الغاشم على أراضيهم *..اللهم آمن روعتهم واربط على قلوبهم وتقبل منهم وانصرهم على من ظلمهم. **

اللهم بلغنا رمضان وأعنا على قيامه وعلى صيامه, واجعلنا اللهم من المقبولين ..

*



*

بواسطة : طارق السعيد - جده
 2  0  4902

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    4 يونيو 2016 07:35 مساءً أبويوسف :
    اللهم آمين يارب العالمين
    جزاك الله خير وسلمت أناملك الذهبيه
    وبلغنا وياكم شهر الخير أبوالبراء
    • #1 - 1
      11 يونيو 2016 11:19 صباحًا طارق مبروك السعيد :
      الله يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام
  • #2
    5 يونيو 2016 08:25 صباحًا ايمن عطرجي :
    رائع....يجب أن نستعد ونفرح بهذا الشهر الكريم شهر الهدايا والمغفرة من رب العباد

آخر الأخبار