• ×

قائمة

Rss قاريء

نوم الأطفال ...مشاكل وحلول - الحلقة الأولى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د.عبدالقادر الجهني - جده

طفلي لا ينام، طفلي حرمني النوم ، طفلي ينام دقائق ويصحو باكيا ، طفلي ينام في النهار ولا ينام في الليل، طفلي يحتاج “ حفلة” حتى ينام … هذه أمثلة فقط من شكاوى الأمهات وبعض الآباء ، لأن الأم هي من تستطيع الصبر على طفلها بينما الأب أحيانا يترك المكان والطفل لينام في مكان آخر!
ما هي ساعات النوم الطبيعية لكل طفل؟ما هي أهمية النوم ؟ كيف نساعد الطفل على النوم في الوقت المحدد؟ ما آبرز مشاكل النوم حسب السن؟ ما هي الكوابيس الليلية؟
أسئلة كثيرة وهنا بعض محاولات الأجوبة..
ملاحظة قبل البدء:
ولادة طفل جديد هي حياة جديدة أضيفت للأسرة ولا يمكن أن تكون الحياة قبل ولادة الطفل هي نفسها بعد ولادته خاصة الطفل الأول وتتكرر التجربة بتأثير أقل في الأطفال بعد ذلك ، ولذلك يجب الاستعداد النفسي من قبل كلا الوالدين لهذه التجربة في حياة الأسرة ومن المهم التعاون بينهما.
ما هي ساعات النوم الطبيعية لكل طفل؟
الجواب ببساطة لا يوجد ساعات محددة كأرقام تنطبق على كل طفل وفي كل عمر ، فعدد ساعات النوم تختلف بحسب العمر وهنا مثال من عيادة نوم أطفال :
الشهر الأول : ١٦-١٨ ساعة
الشهر الثاني والثالث : ١٤-١٦ ساعة
الشهر السادس : ١٤ ساعة
الشهر التاسع الى السنة : ١٣ ساعة
السنة الثانية: ١٢ ساعة
السنة الثالثة : ١١ ساعة
السنة السادسة : ١٠ ساعات
السنة العاشرة : ٩-١٠ ساعات
من ١٤-١٦ : ٩ ساعات
والأرقام تشمل نوم الليل والنهار وليست ثابتة بل تختلف من مكان إلى آخر ويكون نوم النهار عادة من ساعة إلى ساعتين ما عدا الأشهر الأولى .
ما هي أهمية النوم ؟
لا تقل أهمية النوم عن أهمية الغذاء والتمارين الرياضية من حيث تأثيرها على النمو الطبيعي الجسدي والعقلي للأطفال والمراهقين.
كيف نساعد الطفل على النوم في الوقت المحدد؟
هذا يختلف باختلاف العمر فالرضع مثلا وحديثي الولادة ينامون معظم الوقت وعدم قدرتهم على النوم وكثرة بكائهم قد تكون دليلا على وجود إزعاج لهم مثل الجوع أو الحاجة إلى تغيير الحفاظة أو ضبط درجة حرارة الغرفة أو تغيير الملابس فقد تكون ثقيلة أو قد يشعر بالبرد وقد يكون نتيجة المغص وهو شائع جدا خلال الأشهر الأولى فيجتاج إلى معالجة هذه المشاكل كلها والتأكد منها خاصة من الأمهات البكريات .
إذا كان الطفل يرفض الذهاب إلي النوم .. ماذا نفعل؟
الإجابة الأسبوع القادم بإذن الله

مع أمنياتي لكم ولأطفالكم بنوم هانئ وسعيد..

بواسطة : د.عبدالقادر الجهني
 0  0  4277

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار