• ×

قائمة

Rss قاريء

عندما تعجز الكلمات ينطق القلم ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حنان أحمد رسام - جده

image

(( لا تكن ليناً فتُعصر .. و لا يابساً فتُكسر ))
علمتنا الحياة الكثير ..والكثير والكثير وعلمتنا فى هذا المجتمع الصغير الذى يختصر الكثير من المسافات و الزمن
أن نتعرف على بعضنا البعض ..
نتدارس بعض .. نتعلم من بعض ..نتعلم قيم و ثوابت و مباديء و آراء و أفكار .. و تصرفات نحمل فيها على عاتقنا مسؤولية كبيرة ..
بأن نعكس صورة مشرفة لديننا ، لبلادنا ، لشخصياتنا
للقلم الذي نحمله بين أيدينا .. فيحمل عنا أفكارنا إلى الملأ
علمتني الدنيا:
ومازالت تعلمنا... بأن هناك أخاً و أختاً لم تلدهم أمهاتنا برغم أننا لم نراهم و لم نستمع لأصواتهم .
و لكننا لا نستطيع الإستغناء عن شهامتهم و طيب قلوبهم
وايضآ...تعلمنا بأن إحترام الآخرين لنا .. ما هو إلا نتيجة لإحترامنا لانفسنا .. أولاً ..
فالمُسيء لمن حوله .. قد أساء لنفسه و لتاريخ قلمه ولأن
القلم يرسم صورنا في عيون الآخرين و لكن .. يجملها أحياناً ببعض الرتوش التي تخفي كثير من العيوب ..
و تعلمت أن الأمس ... هو شيك تم سحبه ، والغد هو شيك مؤجل ، أما الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتوفرة ، لذا فإنه علينا أن نصرفه بحكمة .

اعزاءى القراء...

هنا سنطرح ونجعل اقلامنا مجال للتعبير عن أي مواقف مررت به واستفدت منه ..
هنا سيكون بوح القلوب وتوثيق التجربة فكل عثرة بالطريق ..قد تكون مخرج لطريق آخر والتجارب والعثرات هي نعمه في كثير من الأحيان لا نعي هذي النعمه ولاندركه الأ عندما تبين لنا الحكمة الألهيه منها الله سبحانه وتعالى له الحكمه في كل أقدارنا .


بواسطة : حنان أحمد رسام - جده
 1  0  1597

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    8 مايو 2016 04:05 مساءً واحد من الناس :
    مساء الإبداع ...

    فن باهي وحرف وافي وفكرةٌ جميلة واسطرٌ حكيمة

    مازلتم مثال يحتذى به وعقل يحتكم له، فبارك الله فيكم ولكم وعليكم ووفقكم لما فيه خير

آخر الأخبار