• ×

قائمة

Rss قاريء

بعد يومين فقط من رعد الشمال ...بوتين يقرر الإنسحاب / بقلم د.محمود عبدالله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

فجأة اطلقت البوارج الروسية خازوكا ليصيب تصريحات المعلم بدمار شامل هذا البرميل المتفجر اصاب شارع السياسة الخاصة للنظام بخيبة وصل غبارها إلى مفاوضات جنيف ففجأة وكما عودنا بوتين على مفاجأته
وبعد يومين فقط على رعد الشمال.
ومع بداية مفاوضات جنيف ، وتصريحات المعلم عالية الزخم قرر اﻻنسحاب كما قرر التدخل.
لماذا قرر الروس اﻻنسحاب فى هذا التوقيت.
وما تأثير هذا اﻻنسحاب على جميع اﻻطراف.
وما هي الغنائم التي حصل عليها الروس

ﻻ شك أن بوتين ﻻعبا ماهر .
فهو يرسم خطوط الربح مع كل حركة. فلو تم اﻻتفاق فهو الراعي اﻻكبر ولو تقسمت سوريا فهو الرابح اﻻكبر.
وبهذه الحركة يقطع الطريق امام زخم التدخل الإسلامي ليبرده إلى درجة الصفر.
وهكذ يقرر القيصر أن يخلي الساحة إلى مواجهات مفتوحة بين الجيوش اﻻسلامية والفرس . وسوف تراقب الوﻻيات المتحدة وروسيا هذه المواجهة عن كثب لتستثمرها حتى النهاية.
لقد اقتنع بوتين أن المواجهة التقليدية مع العالم اﻻسلامي خاسرة . فقوة الدول العظمى هي بأسلحة الدمار الشامل وهي لن تستطيع أن تستخدمها فى هكذا حروب ولن يمكنها التفوق العددي على ملياري مسلم لو اتحد ثلثهم .
وهم بمواجهتهم يضعون الدول اﻻسلاميه على طريق الوحدة والقوة.
إن التخطيط كان دائما أن يواجه العرب قزما صغيرا كاسرائيل فيبنون جيوشهم واستعداداتهم على مستوى دويلة. ولكن أن يبنون جيوشهم لتواجه روسيا له معنى واحد....استيقظ المارد.
المارد اﻻسلامي الذي يهابه العالم.
حقق بوتين اهدافه فديونه على النظام سوف تغطي نفقات قاعدة اللاذقية لأجيال وامامه دولة ضعيفة في حالة التقسيم تحتاج إلى حماية وفرض احترامه على المتنازعين وينسحب بأقل الخسائر.
والغي التدخل الفرنسي وتحاشى اﻻصطدام بالجيوش اﻻسلامية

بواسطة : د. محمود عبدالله / بيروت / لبنان / نبراس
 0  0  6516

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار