• ×

قائمة

Rss قاريء

هل بدأت الحرب العالمية الثالثة ( 2 ) / بقلم د. محمود عبدالله / بيروت / لبنان / نبراس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

سبق أن تساءلنا هل نحن في بداية حرب عالمية ثالثة .
عندما تكون الحرب اهلية تكون داخل الدول أي يتقاتل الأهل مع بعضهم ، وهي اشرس الحروب لأنها عادة حرب انتقامية وثأرية فلا قواعد لها وﻻ مبادئ . فإذا تدخل الجيران اصبحت اقليمية واذا تدخلت الدول العظمى اصبحت عالمية.
اذن نحن فى حرب عالمية بدأت على الإسلام.. ثم البست ثوب الإرهاب فالكل يدخل المعركة بإسم اﻻرهاب وكأننا في حرب النوايا الحسنة والحقيقة إنها حرب المصالح للبعض وحرب المصير للبعض الآخر.
ولننتقل من المقدمات تلى التفاصيل .
.تحدث نوستراداموس عن هذه الحرب من 400سنة فمن هو نوستراداموس وماذا قال:
من هو نوستراداموس ؟؟؟
image
تحدث نوستراداموس عن هذه الحرب من 400سنة فماذا قال:؟؟؟؟؟
image
image

نوستراداموس تحدث عن حرب عالمية فى2016 .وهناك احتماﻻن.
لقد كان من اصول يهودية ولعله نقل هذه التنبؤات من كتب البهود وعن انبياء بني اسرائيل.
اﻻحتمال الثاني .
ان فترته قريبة من عصر السلطان سليمان .ولعل اليهود واﻻوروبيين.كانوا قد وضعوا خططا طويلة الأمد لإشعال الحروب والفتن تمهيدا للغزوات الصليببة وتقليدا لخطط طبقت بالفعل فى اﻻندلس التي استرجعوها بعد 800 عام من فتحها من قبل العرب .فاشعلوا فيها الحروب والفتن ببن العرب وكانوا من الناصحين وقدموا المساعدات للمسلمين المتحاربين حتى انهكتهم الحروب فاجتاحوهم جميعا واستأصلوهم ونصبوا لهم محاكم التفتيش .
اذا هي خطط موضوعة مسبقا ويعمد إلى تطبيقها حسب التاريخ الموضوع .خصوصا أن نوستراداموس كان صيدﻻنياً وطبيباً .وفلكياً ودرس دكتوراً ربما بالرياضيات.
وحدد مدة الصراع ب27سنة وكما تلاحظون تحدث اﻻمريكان عن عدم وجود حلول ...وأن الحل بعيد.ويتحدث اﻻوروبيون والروس عن حرب طويلة الأمد.وقد غيروا عنوان الحرب من ثورة الشباب العربي .إلى تغيير اﻻنظمة إلى حرب طائفية .إلى حرب على الإرهاب. واين الأرهاب كل فصيل ﻻ يتوافق مع مصالح الروس مثلاً؟
ايضاً ربما وليس بالتأكيد هى خطط فرنسية أو اوروبية موضوعة مسبقا وسوف نريكم اﻻدلة الكثيرة على ذاك قبل أن نصل إلى الأدلة
الدينية الحقيقية واﻻحاديث الواردة.
وقد لفت انتباهى تداعيات سد الموصل .وحديث يوشك أن يحسر الفرات عن جبل من ذهب ...
وللمقال بقية ....
للتواصل مع الكاتب

neprassnews@hotmail.com

بواسطة : د. محمود عبدالله / بيروت / لبنان / نبراس
 0  0  5638

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار