• ×

قائمة

Rss قاريء

بأيّ ذنبٍ رحلوا ؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هناء الصاعدي - المدينه المنوره
image

تتفاوت الأزمان فلا تبقى راسخةٌ ثابتة
ويرحل الملوك و والأحزاب والشعب والأمة
وتتناقض الأفكار والمواقف والأحداث المملّة
ويبقى المظلوم والمُنتهك حقه مُركل في هامش الوحدة

بعيداً عن دعواتنا المُبتهله ، واستسقاؤنا المتفاوت ، ورجاؤنا اللامنقطع ، أصبح القلق والخوف متمركزاً في قلوب أهالي جدة الأبرياء ومن جهة أخرى لم يزال الرجاء قائم في طلب السقيا .

على مدار عدة أعوام يشهد سكان جدة غريق كان الشعب هو الضحية ومن ذلك الوقت مازال الإصلاح - ولله الحمد - قيد التنفيذ !

2009 عامٌ شهدت فيه مدينة جدة فيضانات وصفها الدفاع المدني ب الأسوأ منذ 27 عاماً .

2010 اختلفت مهنة الغواصين لإنقاذ جثث بشرية من غريق بسبب الأمطار .

واليوم عاد المشهد كأول حلقه التُقطت لأول غريق تشهده مدينة جدة - والحمد لله - اكتشفنا سبب ذلك الغريق المتواتر وهو " جهل أهالي جده في أماكن البناء " !

بواسطة : نبراس - هناء الصاعدي - المدينه المنوره :
 0  0  353

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : د.حمود السمّي الحسني - سلطنة عمان

حري بنا التطرق إلى التكنولوجيا الحديثة التي...


بواسطة : خالد عمر حشوان

حب الذات هي غريزة نفسية ورغبة الإنسان في...


القوالب التكميلية للمقالات