• ×

قائمة

Rss قاريء

معرض الكتاب 2021 واستمرار النهج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


أصبحت فكرة انك تقرا كتابا فكرة غريبة في عصرنا الحديث مع التطور الهائل الذي نعيشه, الجوالات الذكية والانترنت اختصرت الكثير وسهلت الأكثر لوصول المعلومة لنا, الكل يقول انه لا داعي للقراءة وانا استطيع بكتابة سطر واحد على محرك البحث جوجل ان اجد كل ما اريد واعرف ما يلزمني دون الحاجة لإضاعة وقت وجهد في القراءة والبحث بين المؤلفات, نعم هذا صحيح لكن ينسى البعض ان ما يبحثون عنه عبر جوجل هو أساسا نتاج قراءة وبحث علمي دقيقة عبر طيات الأوراق والكتب وهي عبارة عن مؤلفات تعب أصحابها حتى يضعونها امامك وبين يديك, لهذا فان الكتاب بكل ما يحمله من اركان من معلومة وباحث وكاتب وقارئ سلسلة بشرية مهمة جدا في حياتنا لا يمكن لنا ان نستغني او نعيش بدونها.

معرض الكتاب الذي تقيمه وزارة الثقافة حدثا مهما جدا ليس من باب المحافظة على اصالة الفكرة بحد ذاتها من خلال إقامة المعرض نفسه كانه متحف يزوره الناس, بل هو استمرار للنهج الذي اتبعته المملكة بإشراف من قيادتها عبر عقود طويلة بان العلم سلاحنا بتوفيق الله للمستقبل, والعلم لا بد وحين يكون سلاحا ان يكون سلاحا فعالا إيجابيا متوفر له كل الشروط والاسس, لهذا يأتي معرض الكتاب ليؤكد ان الاهتمام به ليس مجرد واجهة وانما بوابة تدعو الجميع ان يدخلوا منها ليطلعوا على ما صدر حديثا وما أصدر قديما وعلى الآراء وتنوعها والأفكار واختلافها واخر ما توصل اليه العقل البشري, كل الكتب علم وافضلها ما ينفع الناس وان كان هنالك ما لا ينفع فيكفينا علما اننا نعرفه ونميزه ونقارنه.

شخصيا انتظر هذا المعرض سنويا واعتبره حدثا مهما في حياتي على شقين الأول تشجيعا لي للعودة الى مؤلفات قديمة أتمنى قراءتها والشق الثاني فرصة لقراءة الجديد, العودة الى القراء مصطلح اجده ضبابي لأنه هنالك الكثير ممن حافظوا على نهج القراءة والدليل مثل هذه المعارض للكتب وارتفاع عدد روادها عاما بعد عام, لهذا اجد ان مصطلح الاهتمام بالقراءة اكثر وضوحا حيث ان المطلوب هو زيادة مساحة البحث والاعتماد الذاتي من خلال سبر اغوار الكتب والآراء, جوجل تساله سؤال يعطيك جوابا واحدا واضحا أي نعم لكنه يبقى في عالم العلم راي لجهة او شخص, لكن الكتاب يعطيك الأسباب والمقدمات والاسس التي بني عليها الراي.

شكرا وزارة الثقافة وشكرا لوزيرها الشاب الذي حافظ على النهج وزاد من دعمه وكثافته ليؤكد ان الكتاب رفيق الانسان بمختلف الاعمار وليس مجرد رفيق للكبار في السن او طلاب العلم لغايات تحصيل المؤهلات العلمية، وزيرنا الشاب أكد ان الغرس الطيب في التربية الصالحة الوطنية المحافظة تنتج رجال يخدمون وطنهم وشعبهم بروح شبابية وحكمة الكبار وحماس الابطال، أدعوكم جميعا لمجرد زيارة المعرض والتمتع براءة العناوين وانا كلي ثقة انه ستسحركم وستجعلكم تسعون لاقتنائها والاهم ان تقرؤونها وتستمتعوا بها ومعها
.

بواسطة : الدكتور طلال بن سليمان الحربي
 0  0  42

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : خالد حشوان

نقطة التحول في الحياة هي النقطة التي يضعها...


بواسطة : الاستاذ / خالد عمر حشوان

الاستاذ / خالد عمر حشوان في هذا اليوم سوف...


أعلن معنا

القوالب التكميلية للمقالات