• ×

قائمة

Rss قاريء

موهبة: الإنجاز بحجم المسؤولية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا بد وان نبدأ من حيث بدأت المسيرة الفعلية للنهضة السعودية الحديثة، رؤية المملكة 2030، من هنا بدأت الحكاية والرواية، واهم عناوينها الطموح والتحدي، والفصل الأول فيها يحمل العنوان الأبرز: انا سعودي...انا أقدر.

الرؤية ليست مجرد برامج وخطط مدروسة، بل هي حافز نفسي كبير ومهم جدا في ابراز واكتشاف المواهب السعودية في كافة المجالات، ولان الرؤية اعدت بشكل مهني، فان مرحلة ما بعد الاكتشاف تأتي مرحلة الصقل والتهيئة والتمكين، ثم مرحلة التقديم والمشاركة، ولهذا فإننا مؤخرا اصبحنا كمملكة عربية سعودية متواجدون في كافة المجالات الإبداعية سواء التنافسية او التعاونية التشاركية، كثيرة هي المؤسسات والبرامج التي تعنى بالمواهب السعودية، ولكن يبقى الأصيل القديم الذي بعث من جديد، "موهبة" مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والابداع، هذا الصرح الشامخ الذي يحمل اسم الملك المؤسس ورجاله الصادقون طيب الله ثراهم، وهو صرح علمي مهني بحثي بكل معنى الكلمة، وانجازاته ليست جديدة للأمانة، وانما الجديدة انها أصبحت إنجازات متكاملة مستمرة، وبنفس الوقت اصبح لا يطلب من هذه المؤسسة اقل من الإنجاز والابداع والتميز.

وقبل افراد مساحة لأبطال الإنجازات السعوديون، لا بد وان نجلس الناس مقاماتها، فمنسوبي المؤسسة دون استثناء، وعلى مقدمتهم معالي الأمين العام الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، فالدكتور بن سعيد وزملاءه ومنسوبي المؤسسة، كلهم على قدم وساق يعلمون جيدا المهمات التي كلفوا بها، ويعلمون جيدا حجم الإنجازات التي ينتظر تحقيقها، كيف ولا والراية التي يعمل تحتها الجميع هي ما قاله سيدي ولي العهد محمد بن سلمان يحفظه الله: " سنجمع المبدعين والموهوبين من كل العالم لصنع شيء مختلف"، وهذه رسالة ان لغة الابداع والموهبة ليست لغة فردية او احتكارية، وانما وفق ما يشير اليه سمو ولي العهد، ان اذا كان العالم كله اصبح قرية صغيرة، فان المبدعين والموهوبين اصبحوا عائلة صغيرة واحدة، ولهذا فان الدكتور المتحمي دائما ما يؤكد ان الابداع والموهبة امر عظيم، ولكنه يكون اعظم حين يخدم الإنسانية جمعاء والوطن على وجه الخصوص، ولا يمكن ان تكون نواتج الابداع ذات قيمة معنوية مادية ومضافة، الان ان كانت مسيرة البحث والتجربة مسيرة يشترك فيها كل مبدعون العالم.

وبشكل مختصر وبكل الفخر والاعتزاز، هذه أسماء وانجازات ابطالنا السعوديين، لهم كل التحية والتقدير والمباركة، فابناء سلمان يحفظه الله يرفعون الرأس دائما بتوفيق الله، وجنود محمد بن سلمان ما زالوا على الوعد وجبل طويق بهمة لا تلين، حيث حقق ابطالنا وللعام الخامس عشر على التوالي 5 جوائز كبرى، و3 جوائز خاصة خلال مشاركتها في معرض آيسف الدولي للعلوم والهندسة Regeneron ISEF 2021 الذي أقيم في الولايات المتحدة خلال المدة من 3 إلى 21 مايو 2021م.

وحقق الجوائز الكبرى كل من: الطالب منصور المرزوقي بفوزه بالمركز الثاني في مجال الطاقة، الطالبة رشا القحطاني في المركز الثالث في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية، لانا أبو جامل حققت المركز الرابع في مجال علم الأحياء الحسابي والمعلوماتي، الطالب عبدالله الشنقيطي بجائزة المركز الرابع في مجال الطاقة، والطالبة أروى نيازي بجائزة المركز الرابع في مجال علم المواد، اما الجوائز الخاصة: الطالبة روبي رجب من إدارة تعليم الرياض في مجال الهندسة الطبية مقدمة من جامعة أريزونا، وحصلت على منحة دراسية من الجامعة الأمريكية، والطالب منصور المرزوقي، والطالبة لمى القحطاني من المملكة العربية السعودية بجائزتين من جوائز موهبة الخاصة ، ويشار انه وبهذا الإنجاز فلقد رفعت المملكة رصيد جوائزها ‏‎في معرض آيسف 2021 إلى 83 جائزة، منها 53 جائزة كبرى، و30 جائزة خاصة، حيث بدأت مشاركاتها في المعرض منذ عام 2007.

شكرا لكم جميعا، وشكرا جزيلا بكل الافتخار والاعتزاز لموهبة مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والابداع، كنتم عند حسن ظن وطنكم وقيادته وشعبه بكم، ولا نقول الا جزاكم الله كل خير، ولا نطلب الا بالمزيد من الإنجازات.

بواسطة : الدكتور طلال بن سليمان الحربي
 0  0  80

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : الدكتور طلال بن سليمان الحربي - الرياض

المرور في المملكة العربية السعودية, ملف مهم...


بواسطة : الدكتور طلال بن سليمان الحربي

لطالما كان الحوار والتحليل حول أهمية وجود...


القوالب التكميلية للمقالات

نبراس على فيسبوك