• ×

قائمة

Rss قاريء

البحث عن عمل !! لا عن وظيفه!!*

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
البحث عن عمل !! لا عن وظيفه!!*

*

*ايها الانسان ... انت انسان !

تملك قدرات خصك الله بها دون غيرك من سائر خلقة .

(*لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم**)***

وخلق له العقل الذي تميز به** فكل انسان يملك عقلاً ، لكن القليل منهم من يملك تفكيراً سليماً ، والنادر منهم من يملك فكراً منيراً ،

عموما حديثي اليوم ليس عن الفكر والتفكير ، حديثي عن الانسان الموظف الباحث عن العمل والذي يملك قدرات عاليه حصرها في منشأة واحده وصار حكرا ً فيها ،

لان الكثير منا يبحث وظيفة مناسبة لمؤهله وخبراته* وظيفة يترقي بها ، لكن*...!!!

إذا كنت منهم فإني أرجوك أن تعيد النظر ، ؟؟!!* فطريق الحياة ليس فقط في وظيفة مناسبة ، أو من يعتقد أنها في الوظيفة الدائمة ،

فمن وجه نظري أن طريق الحياة يشق في إيجاد*عمل*يضيف قيمة حقيقية للمجتمع الذي نعيش فيه

فيمكن**بسهولة ان تغير ذلك وتبدأ فعليا ً من الان ،!!!

*وتعتبر نفسك بل تؤكد لها ذلك ،

أن تدير ( *شركتك ) مع شركائك ،

ولتعتبر نفسك ...شركة !!

، وجسدك ... كيان ،!!* وان عملك في هذه الحياة ...( مشروع )

وتعتبر نفسك مديراً تنفيذياً لحياتك ،

ورئيس مجلس إدارة مستقبلك

**أي أن بإمكانك أن تكون مديرا ً تنفيذياً لشركة جديدة لا يملكها ولايديرها ولايعمل*بها سواك*.

أنا *شركة ...أنا *( مشروع )

لاتستغرب ما اقوله لك ... بل امض واسمع وحاول أن تعمل ذلك ...

فاذا كنت موظفاً تعمل*في شركة كبيرة او مديرا لمشروعا صغيرا ، او تبحث*عن*عمل*ابدأ بتأسيس شركتك ( انت ) وشركاؤك ،

لانني اثق بك ...ومتأكد انك تتفق معي***... أن *الوظيفه التي تعيش عليها**ستتسرب من حياتك وتتلاشى من بين يديك كما تتسرب ذرات الرمل من بين اصابعك .


( ركز كل جهودك على مايجب*عمله)

دعوني بداية استعرض لكم بعض الركائز الأساسية**التي تقوم عليها السير الذاتية المقدمة للوظيفة فهي تعتمد على*(**التعليم والتجارب والتوصيات التي حصلت عليها )

ولكن هذه*( التاءات )

ليس لها مكاناً هنا في البحث*....عن*عمل*تتربع فيه بالرغم من ان الشركات لاتبحث*عنها فقط ، دائماً يشاركها ايضاً

رغباتك

اصولك

قدراتك

ملكاتك

أي بمعنى اشمل ( خصائصك ) وسماتك

لذا ....
لماذا لاتستثمر ذلك وتحاول توظيف :

( رغباتك ، أصولك ، قدراتك ، ملكاتك ) في شركتك

لكي تستطيع أن تحتل المكان اللائق في عالم ( الاعمال ) ، وليس في عالم(الوظيفه )كشخصية مستقله منتجه قادرة على حل المشكلات وحل مشكلاتك .

فعليك ان توظف خصائصك الاربعه في الفرص المتاحه في السوق .

ولكي تصبح مديرا تنفيذيا لشركتك فلا يعني او يجب عليك ان تتعلم كيفية ادارة المشاريع ، او كيف تنشأ او تؤسس مشروعا صغيرا ، بل مااعنيه هنا ان تتناول

*ادارة (الانسان) وليس ادارة الاعمال .

فيجب اولا ًأن ترسخ هذه القناعة لديك حتى لو كنت موظفاً بالفعل او موظفاً منذ زمن

هنا سأحاول مساعدتك ومساعدتي في كيفية إدراة هذا العمل*( ادارة ذاتك )**لتواصل نجاحاتك وتقدمك.*ولكي اقرب لك المشهد بطريقة توصل لك المعلومه* ، افترض ان تلبس ( قباعات ) او لاننا في مجتماعات لاترتدي القباعات ... ترتدي عباءه ( بشت ) او ( مشلح )* كما يقال في بعض اللهجات ، حتى اوصل لك المراد .

ارتد عباءة *( بشت ) المدير التنفيذي :

فليس في عالم الاعمال ...ان تكون مديرا في شركتك لوحدك ، ففي عالم الاعمال ( الكيان ) لابد لكي تنجح ان ترتدي عدة انواع من العباءات المناسبة فأنت هنا ليس *لديك مديرا للتسويق او الانتاج او ممثلا لخدمة العملاء ولا حتى للشئون الادارية ،

فهي تتم بالتوالي *في مشروعنا ( الانسان) وعليك تكون جاهزاً لتغيير عباءتك وسريعا في ارتداء العباءات الاخرى في أي لحظه وفي كل وقت.

*ارتد عباءة ( بشت ) التسويق :

عليك ان تخرج الى السوق وتستمع الى*عملاءك وتتلمس احتياجاتهم وتعيش مشكلاتهم ثم تبادر في اختيار وتقديم الحلول *وكنت قد شرحت سابقاً في خاطرة ( ليس عيبا ) كيف يكون ذلك .

ارتد عباءة*( بشت )*تطوير المنتج :

طور نفسك وزد مهاراتك وحاول ان تأخذ ( خذ شي من كل شي و وخذ كل شي من شي )

وليكون الجزء الاسهل الذي سيفتح لك الباب فاول منتج هو مجرد بداية لرحلة طويله تخضع لمتغيرات السوق والفرص التي تظهر كل يوم .

ارتد عباءة ( بشت ) العمليات :

وهي المهام التي ستؤديها كل يوم ، من الرد على المكالمات**ارسال الرسائل الفاكسات والتواصل والاتصال والمراسلة وغيرها ,‘‘‘‘‘‘

ارتد عباءة ( بشت ) خدمة العملاء :

وهذه*عملية تلقائية دورية ،*يجب ان تستعد لها وتكون جاهزا لها دوما ً فعملاؤك لن يدفعون لك إلا نظير خدماتك ، ولن يدفعوا لك مقابل تعلمك*... فاذا اردت المحافظة *علي شركتك (فرأس مالك ) خدمة*عملائك فعليك دوماً ان تكون معهم قريبا منهم تستمع لهم تحافظ عليهم . وتتأكد من نظرتهم ومدى رضاهم .

ارتد عباءة ( بشت ) المبيعات :

هذا الجزء عادة الذي يخشاه الكثير،**لتخوفهم ان يكونوا بائعين غير جيدين . والمسألة بسيطة *جداً ( اقتنع بما تملك )

( اكتشف حاجاتهم )

( لبي احتياجاتهم )

.
ارتد عباءة ( بشت ) ادارة نظم معلوماتك :

وهي ان تكون جاهزاً بأدوات التقنية المتوفره لكي تكون حاضرا جاهزا متواصلاً تستطيع اصدار العروض والعقود والفواتير وتنفذ الخدمة بالشكل الملائم للتطورات المتسارعة

*

ارتد عباءة ( بشت ) ادارة الوقت :

عندما تكون مديرا تنفيذياً لنفسك سوف تغرق في الواجبات والمسئوليات اكثر ( ربما ) مما كنت عليه كموظف فانت تحتاج ان تكون ماهرا ومرنا وعاقلاً في ادارة وقتك بكل راحه ويسر .

ارتد عباءة ( بشت ) التخطيط :

باختصار عليك كل يوم ان تسأل نفسك وتعيش مع نفسك مع عبارة

*( ماذا عساي ان افعل لأصل الى مرادي ؟)

اذاً تأكد ان هناك اعملاً كثيرة تنتظر من سيبادر اليها ويؤديها ،

نمي نفسك ، وزد مهاراتك ، وكن مستعداً ... فانت لست الا مشروع لهذه الحياه ، حتى وان بقيت موظفاً ، كن ذا رساله ... كن صاحب همه ..

كن صاحب مبادرة .

فاصحاب الهمم لايرضون بغير القمم .

هذه الاعمال ليست موجوده في اعلانات الوظائف الخالية ، ولن يخبرك اخدا بوجودها ، فهي عبارة*عن*مشكلات او احتياجات كامنه في كل مكان يمكن ان تتخيله ،

فقط اعرف قوتك وقدراتك**،
اعرف نقاط قوتك ..ونمها
واعرف نقاط ضعفك .. عالجها .
فانت مؤتمن في عملك ..
وحري بك ان تهتم بنفسك .

*والقرار بيدك .... عفواً بيد ( شركتك )

انت ( مشروع ) ... خلقت لعمارة الارض ...

فابحث عن عمل لاوظيفة

مع تحياتي
Oatta17@gmail.com
@atta_Dr_othman*

بواسطة : د. عثمان عطا
 0  0  1211

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار