• ×

قائمة

Rss قاريء

حملة نبراس التوعوية " رقي " تستمر وتتجدد بعطاء أبناء الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

image

شارفت حملة نبراس التوعوية " رقي" مجتمع راقي ونقي - على الإنتهاء ولكن الجيد والمتميز دوما يستمر ولا ينتهي .. العطاء يتجدد دام خلفه أبناء وطن ودعم نبراس.
عندما يذكر الخير يكون وطني .. وعندما تذكر المسؤولية الوطنية يكون أبناء وطني .. وعندما تذكر المبادرة الوطنية تكون نبراس بإدارتها وأعضائها وعضواتها وسفراءها وسفيراتها المميزون من مناطق شتى بوطننا الغالي .. جمعهم الفكر والموهبة والطموح والتطلع لاكتساب مهارات أدبية وإعلامية أعلى فكانت " نبراس " واحة مثمرة وأرض خصبة لتطوير وصقل مهاراتهم الأدبية والإعلامية ليتحقق من خلالها أحد أهداف " نبراس " وهو : دعم الموهبة وتخريج إعلامييي وإعلاميات وصحفيي وصحفيات المستقبل .
ولعل تواصل أبناء " نبراس" في مجموعات تبث بعضها البعض الحماس هو أحد أهم مسارات تحقيق أهدافهم التطويرية فأعضاء " نبراس" الناشئة من الأدباء والإعلاميين والصحفيين وجدوا فيها الإحتواء والقلب والعطاء .
ولأن الهدف راقي وسامي ونقي يستمر الخير وتستمر خطى حملة " رقي" كعطاء نخلة تؤتي ثمرها فتشبع وتكسى الأرض جمال بحجم جمال رونقها .
وتستمر حملة " رقي " لتقدم الإستشارات الإجتماعية والنفسية من قبل مختصين ومختصات وتربويين وتربويات واستشاريين واستشاريات شعروا بالمسؤولية المجتمعية لتقديم الدعم النفسي لأفراد المجتمع فقدموا من علمهم مفاتيح خير لحل مشكلة وتخفيف معاناه بتقديم مشورة أو الإحالة لجهة أكثر اختصاص .
كما للأمسيات التربوية فى ذات مجال الحملة وهج وفيض وفيها خير لكل أم وكل أب مسؤول .
ولعل ما أسعدني أن يواتي حملة نبراس "رقي" - مجتمع راق ونقي - مناسبة تدشين الإصدار الثانى للأستاذة هند خليفة لكتابها الذى يحمل عنوان " خصوصيتي في الحمام " وهو الثاني ضمن سلسلة مكونة من10 إصدارات تهدف لحماية الأبناء من التحرش وتوعيتهم بحماية أنفسهم.

تستمر الاستشارات الهاتفية الاجتماعية والنفسية وتستمر الأمسيات التربوية فى حملة نبراس التوعوية " رقي " لتختتم باستبانة تقدم لقراء " نبراس" لتعكس انطباعاتهم تجاه الحملة ولتكون آخر محطة للحملة هى إصدار كتيب بحصاد "رقي" ليجده الوالدين نبراسا في التربية وإضاءة هامة تنبه وتوعي وتضيف تصورا يروى قصة مسؤولية تجاه أبناء الوطن .
دمتم قراء " نبراس " ودام سفراءها ودامت إدارة نبراس المميزة وفقنا الله للخير دائما والدعاء لأبنائنا وبناتنا أن يحييون حياة هادئة آمنة مطمئنة بعيدة عن أي أذى يصيبهم وأن يكونوا في صحه نفسية وسعادة دائما .

بواسطة : سمر ركن - جدة
 0  0  5622

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار