• ×

قائمة

Rss قاريء

عناية الإسلام بالإحسان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عبد الرشيد محمد إسلام - بقيق

اعتنى الإسلام بالإحسان وعظم منزلته، ونوه سبحانه بفضله، وأخبر في كتابه العزيز أنه يحب المحسنين.
والإحسان مع الله هو: أن يستشعر الإنسان وجود الله سبحانه معه في كل لحظة.
والإحسان على أقسام :
أولا: إحسان بين العبد وبين ربه، وذلك بإتقان العبد للعمل الذي كلَّفه الله به، بأن يأتي به صحيحا خالصا لوجه الله عز وجل، متابعا فيه سنة الرسول صلى الله عليه وسلم.
ثانيًا: إحسان بين العبد وبين الناس في سائر المعاملات وهي كثيرة:
الإحسان مع الحيوان، قال صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الله كتبَ الإِحسانَ على كل شيء، فإِذا قتلتم فأَحسِنوا القِتْلة، وإِذا ذبحتم فأحسنوا الذبح، وليحد شفرته فليرح ذبيحته ).
ومنها الإحسان إلى الوالدين : ويكون ببرهما والقيام بحقهما والابتعاد عن الإساءة إليهما.
والاحسان إلى الأقارب : وهو أن بكون المسلم رحيما مع أقاربه وخاصة مع إخوانه وأهل بيته وأقاربه.
والإحسان إلى الجار: بأن يحسن إلى جيرانه ويكرمهم امتثالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم (مازال جبريل يوصينى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه).
والإحسان الى اليتامى والمساكين، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى).
والإحسان إلى الفقراء : بالتصدق عليهم وأن لايبخل بماله عليهم.
والإحسان في القول: (وقل لعبادي يقول التي هي أحسن).
أخي الحبيب أحسن إلى الناس كلهم: بحسن معاملتهم، بالوفاء والصّدق والعدل، بأمرهم بالمعروف، ونهيهم عن المنكر.
وأيضا الإحسان لغير المسلمين من الأمور الهامة في دعوتهم وتحبيب الإسلام إليهم، ومما أباحه الله.
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم).
الإحسان طريق إلى رحمة الله؛ قال تعالى (إن رحمة الله قريب من المحسنين).

بواسطة : عبد الرشيد محمد إسلام - بقيق
 1  0  2321

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    26 يناير 2016 07:34 صباحًا عبدالرحمن بن عبدالعزيز :
    مقال جميل .. الاحسان اعظم الصفات تنهض بالحضارات وتقوي العلاقات وترضي رب السماوات

آخر الأخبار