• ×

قائمة

Rss قاريء

هل يمكن فصل القلب عن العقل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

حنان أحمد رسام - جده :
image

للعقل وظائف عديدة تختلف عن القلب تماما ولا شك بان تجمعهم المواقف وكلا منهما وظيفة تختلف عن الاخر لا غنى عنها وقد ميزنا الله سبحانه وتعالى بالعقل عن الحيوانات والكائنات الحية المختلفة واحتياجنا له دائما لفهم الامور المعقدة وحل المشكلات والتنبؤ بها والتحليل والتخطيط والتفكير لنصنع ونبدع ونتقدم به خطوات الى الامام والقلب الذي يحمل بداخله كنوز من العاطفة والاحاسيس والمشاعر الذي يمرض اذا قل الضمير وانتشر الحسد والحقد وضاع الحق ، العقل والقلب كلاهما يكملان بعضهما الاخر
لأنه هو المرشد وموجه وهو جوهرة ساطعة داخل الجسم
البعض يعترف بوجود قلبه ولا يعترف بوجود عقله
وليس هذا فقط بل أيضا لقد ألغى العقل وعفاه عن مهمته بالحياة
لاعتقاده هذا هو الانسب وهذا هو الصحيح
والعكس صحيح حيث ان البعض يعترف بوجود عقله وتبرأ من وجود قلبه
لاعتقاده بأن القلب مصدر ضعف للإنسان ومصدر مشاكل له
لأن الله سبحانه وتعالى حين خلقنا
خلق لنا القلب والعقل.. وهذا يدل بأننا لا نستطيع
ان نتخلى عن واحد منهما مهما حاولنا ومهما مثلنا على انفسنا
وقد علمنا متى نستعمل قلبنا ومتى نستعمل عقلنا

اعزاء القراء :
& فهل العقل بمنطقتيه هو سيد القرار الأوحد؟
أم القلب بعواطفه هو زعيم الارادة المصدرة للقرار؟
& ايهما تحكم في قرارتك القلب أم العقل ؟
& هل أنت من الأشخاص الذين تسبق قراراتهم العاطفة
أو انت ممن يتسمون بالنمطية البحتة؟
أو إن قراراتك توافق بين الكفتين ؟
& وهل هناك مواقف تستوجب ترجيح كفت احد القوتين على الأخرى
& أيهــما أقــوى... القــلب؟؟ العــقل؟؟
ومــن هنــا ســؤال
& متى نستعمل القلب .... ومتى نستعمل العقل
حسب الموقف الذي قد نتعرض له
فإن كان يتطلب القلب... نتصرف بقلبنا
وان كان يتطلب عقلاً... اذاً لنتصرف بعقلنا
وان أردنا ان نعتمد على واحد منهما دون الاخر نفشل بحياتنا .

بواسطة : حنان أحمد رسام . جدة
 3  0  545

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    5 يناير 2016 04:40 مساءً واحد من الناس :
    يا الهي... ابداع رائع جداً
  • #2
    12 يناير 2016 02:43 صباحًا ابو امير :
    اخذتينا من قوقعه العقل لقوقعه القلب بجميل بوحك وتراتيل احرفك الساحره
    *لله درك سيده الحرف
  • #3
    12 يناير 2016 08:16 صباحًا حنان احمد رسام :
    اسعدني حضوركم ومروركم ع مقالتي*

آخر الأخبار