• ×

قائمة

Rss قاريء

كسر القوانين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

مياسم عباس . جدة

قرأت ذات مرة مقولة (( أن البشر يقضون ثلث حياتهم في العمل ، فلماذا لا نعمل أعمال نحبها)) *جعلتني أفكر قليلا أن الرجل غالبا ما يعمل في وظيفة ليست من اختياره بل بسبب الراتب المضاعف ، والفتاة تدخل في تخصص وتدرسه ليست برغبتها بل برغبة أهلها في ذلك .. وهذا كله يكون تحت مسمى قوانين المجتمع .*


قوانين مجتمعي : يجعل من المرء يحلم بلا حرية ، يكمن نفسه في صندوق مغلق لا يخرج منه بأفكاره وأحلامه محلقا في السماء .*

قوانين مجتمعي : يريد من الشاب أن يصبح طبيبا أو مهندسا ويريد من الفتاة أن تصبح مدرسة أو ربة منزل .*

قوانين مجتمعي : أن لا يضع المرء في المكان الذي يناسبه بل في المكان الذي يناسب مجتمعنا ، فعيب على الشاب أن يعمل سائقا أو بائعا للخضروات والفواكه ويفضل أن يترك بلا عمل بدلا من هذه الأعمال .*

قوانين مجتمعي : يجعل الإنسان يدفن مواهبه تحت التراب ، وأفكاره أحلام لا فائدة منها ، وقدراته ومهارته داخل حجرة مظلمة لأنه لا يستفيد منها مالا ولا شهرة .*

ولو أعطينا لشبابنا وفتياتنا فرصة للحلم بلا قيود ولا قوانين لجعلوا البذورة نباتا والصحراء خضارا لا جهل لا أمية لا بطالة في حياتنا .*


ولذلك دعونا نخالف *هذه القوانين الذي ليس لها صلة بالدِّين ولا بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لنرتقي ونتقدم *في الحضارة الاسلامية .*




بواسطة : بقلم مياسم عباس . جدة
 0  0  242

التعليقات ( 0 )

آخر الأخبار